واشنطن تحذر الإمارات مجدداً من مواصلة التطبيع مع نظام الأسد

20 حزيران 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذر المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الإمارات مجدداً، من إمكانية تعرضها لعقوبات إذا واصلت مساعيها لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وأوضح جيفري في مؤتمر صحفي عقده الجمعة، أن الإمارات قد تخضع لعقوبات بموجب "قانون قيصر" المصدّق عليه حديثا في الكونغرس الأميركي.

وقال جيفري "الإمارات تعلم أن الولايات المتحدة تعارض بشدة تطبيع أبو ظبي علاقاتها مع نظام الأسد".

وفي سؤال حول افتتاح أبو ظبي سفارتها في دمشق، أجاب جيفري: "إنهم (الإماراتيون) دولة مستقلة، يمكنهم اتخاذ هذه القرارات، لكننا أوضحنا لهم أن هذه فكرة سيئة للغاية".

وتابع "هذه الخطوات لن تساعد في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي أو في إنهاء الصراع الذي يمثل مشكلة للمنطقة بأسرها".

وأكد جيفري أن أي شركة أو شخص سواء كان إماراتيا أو غير ذلك، سيكون هدفا للعقوبات إذا انطبقت عليه الشروط فيما يخص الأنشطة الاقتصادية مع نظام الأسد.

وشدد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا الأربعاء الماضي، على أن واشنطن تعارض تقارب الإمارات الدبلوماسي مع نظام الأسد.

ودخل "قانون قيصر" الأميركي حيز التنفيذ الأربعاء، بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 شخصاً وكيانا مرتبطين بنظام الأسد.

وكشفت الخارجية الأميركية عن الجهات المستهدفة التي تشمل الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء اللذين وصفتهما بـ "مهندسي معاناة الشعب السوري".

اقرأ أيضا: دبلوماسي إماراتي يشيد بـ "القيادة الحكيمة" لبشار الأسد (فيديو)

وفي آذار الماضي، أجرى ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان اتصالاً هاتفياً مع بشار الأسد، بحجة البحث في انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق في كانون الثاني 2018، بعد سبع سنوات من إغلاقها على خلفية قمع النظام للمظاهرات السلمية في سوريا.

مقالات مقترحة
تسجيل 20 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية"
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في شمال غربي سوريا
تقرير: كورونا يهدّد ملايين السوريين
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
اكتمال مسار الدوريات على M4.. الطرق الدولية بين الاتفاقات وقيصر
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام
عقوبات "حماة ومعرة النعمان".. هذه تفاصيلها