واشنطن تحدد 8 أهداف للضربة العسكرية المحتملة على النظام

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 17:39 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

حدد الجيش الأمريكي 8 أهداف محتملة لاستهدافها في حال شنت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها ضربة عسكرية على النظام في سوريا، وذلك تزامنا مع توجه أسطول بحري وجوي إلى مياه البحر الأبيض المتوسط. 

وقال مصدر لقناة CNBC الأمريكية طلب عدم الكشف عن هويته، إنَّ الأهداف تشمل مطارين عسكريين ومركز بحوث، ومصنعًا لإنتاج الأسلحة الكيميائية.

ويأتي ذلك عقب تعهد الرئيس الأمريكي ترمب، الإثنين الماضي، باتخاذ قرار بشأن الرد على هجوم النظام السوري بالغازات السامة على دوما في غضون 24 إلى 48 ساعة متوعداً روسيا بضربة عسكرية للنظام بصواريخ جديدة وذكية.

لكنَّ ترمب عاد وخفّف من حدة تصريحاته أمس الخميس في تغريدة على تويتر، وقال إنه "لم يحدد أبدا موعد شن ضربة عسكرية في سوريا"، وأضاف أن الضربة قد تكون قريبة جدا أو في وقت أبعد.

ومن جهتها أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا "تيريزا ماي"، أول أمس الأربعاء، الموافقة على مشاركة بلادها في عمل عسكري ضد نظام الأسد، بعد موافقة أعضاء البرلمان البريطاني، وذلك ردّا على الهجوم الكيماوي الذي تعرّضت له مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وانسحبت 11 سفينة حربية روسية كانت موجودةً في القاعدة البحرية الروسية في طرطوس بسوريا من مواقعها،  قبيل التهديد الأميركي  بتوجيه ضربات إلى مواقع النظام العسكرية بحسب ما أظهرته صور التقطتها الأقمار الصناعية الأربعاء الماضي.

وكان نظام الأسد أخلى مطار السين بريف دمشق من الطائرات الحربية، وذكرت المصادر أن عدداً من الطائرات الحربية أقلعت من مطار السين باتجاه مطار حميميم الروسي بريف اللاذقية والنيرب بحلب ومطار دمشق الدولي بمحافظة دمشق.

 

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا