واشنطن تحدد موعد انسحابها من منظمة الصحة العالمية

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 18:35 دمشق

إسطنبول- وكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، أمس الخميس، أنها ستنسحب من منظمة الصحة العالمية في السادس من تموز عام 2021.

وبررت الولايات المتحدة قرارها بالقول إن "منظمة الصحة العالمية فشلت في اتخاذ التدابير ضد فيروس كورونا والأزمات الصحية العالمية".

وقالت ممثلية الولايات المتحدة في بيان لها في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، إن المنظمة "رفضت تنفيذ الإصلاحات المطلوبة بشكل عاجل، بدءًا من إظهار استقلالها عن الحزب الشيوعي الصيني".

وأضافت أن "الولايات المتحدة ستنسحب من المنظمة في 6 يوليو 2021، وكما قال الرئيس دونالد ترامب سيتم البحث عن شركاء أكثر شفافية وموثوقية بدل منظمة الصحة العالمية".

اقرأ أيضاً: ترامب ينفذ تهديداته وبلاده تنسحب رسمياً من منظمة الصحة العالمية

وأعلنت المسؤولة الأميركية أن بلادها لن تدفع نحو 80 مليون دولار من مستحقات عليها لمنظمة الصحة العالمية، حتى تستخدم المبلغ في سداد جزء مما عليها للأمم المتحدة في نيويورك.

وكان ترامب قد أعلن في 25 أيار الماضي، "إنهاء علاقة" واشنطن مع منظمة الصحة العالمية، على خلفية "فشلها" بتنفيذ إصلاحات في إدارتها لأزمة كورونا.

اقرأ أيضاً: قلق أممي بعد تزايد الإصابات بـ"كورونا" في سوريا

وكانت الولايات المتحدة قد أعربت أكثر من مرة عن "مخاوفها تجاه طريقة إدارة المنظمة لأزمة كورونا، وتقاعسها عن التحذير المبكر من المرض، وانحيازها للصين"، بحسب وصفها.

من جهتها، قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية: "نرجو الاطلاع على بياناتنا السابقة التي عبرنا فيها عن الأسف لقرار الولايات المتحدة الانسحاب، ونحن بانتظار أي تفاصيل جديدة، وسننظر فيها بعناية".