واشنطن تجدد تحذيراتها للنظام بشأن الجنوب السوري

تاريخ النشر: 15.06.2018 | 12:06 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

جددت الولايات المتحدة الأمريكية تحذيراتها للنظام في سوريا من أنها ستتخذ "إجراءات حازمة وملائمة" رداً على انتهاكاته في منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أمس، إنَّ أيَّ إجراءات عسكرية للنظام في منطقة خفض التصعيد ستؤدي إلى اتساع رقعة "الصراع".

وأضاف البيان "نؤكد مجدداً أنَّ الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات حازمة وملائمة رداً على انتهاكات الحكومة السورية في هذه المنطقة".

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن ترتيبات وقف إطلاق النار واتفاق خفض التصعيد تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتهيئة الظروف لعودة النازحين إلى بلادهم، وشددت على تطبيق واحترام وقف إطلاق النار.

ويأتي ذلك، تزامناً مع حالة ترقّب يشهدها الجنوب السوري حيال الوضع الميداني هناك، وسط تجاذبات إعلامية بين وسائل إعلام "النظام" وحليفته وروسيا، تتحدث عن قرب فتح معارك في درعا.

وتستمر قوات النظام باستهداف الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة المعارضة في درعا، تزامناً مع تهديدات من النظام بشن عملية عسكرية وإلقاء مناشير تدعو الفصائل العسكرية المعارضة لإلقاء السلاح.

وتتميز المنطقة الجنوبية بوضع خاص نتيجة وقوعها في مثلث الحدود السورية مع الأردن والجولان المحتل، إذ دخلت المنطقة ضمن اتفاقية خفض التصعيد بضمانة كل من روسيا و الولايات المتحدة والأردن، وسط أنباء عن مفاوضات بشكل غير مباشر بين النظام والمعارضة بشأن إدارة معبر نصيب الحدودي. 

ويعتبر وجود القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها جزءا من التوتر في المنطقة، حيث تطالب "إسرائيل" بانسحاب القوات الإيرانية وميليشياتها من الجنوب ومن جميع الأراضي في سوريا، خوفاً من تحول المنطقة إلى موقع عسكري متقدم لإيران. 

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا