واشنطن: القصف الروسي في سوريا تصعيد طائش للعنف

تاريخ النشر: 29.05.2019 | 11:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

عبّرت وزارة الخارجية الأميركية عن انزعاج واشنطن من الضربات الجوية التي تشنها روسيا ونظام الأسد في شمال غرب سوريا، مشددة على أنها "تصعيد طائش للعنف".

وقالت المتحدثة باسم الوزارة مورجان أورتاجوس أمس الثلاثاء "إن الهجمات العشوائية على المدنيين والبنية التحتية العامة مثل المدارس والأسواق والمستشفيات تصعيد طائش للصراع وأمر غير مقبول(...)لا بد أن ينتهي العنف".

وتركز الغارات الجوية والقصف المدفعي لروسيا وقوات الأسد التي تدعمها في ريفَي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، ممَّا أدى إلى نزوح 250 ألف مدني عن ديارهم.

وقال اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية، وهو منظمة غير حكومية طبية مقرها الولايات المتحدة: إن القصف أودى بحياة 229 مدنياً وأصاب 727 منذ 28 من نيسان الماضي.

كما دعت أورسولا مولر مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مجلس الأمن الدولي للإسراع في التحرك من أجل إنقاذ أكثر من 3 ملايين مدني في محافظة إدلب.

وكان ممثل وزير الخارجية الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، قد شدد في الأيام الماضية، على أن بلاده ستركز على مواصلة الجهود لتهدئة العنف في سوريا مع التركيز حالياً على إدلب، وتنشيط العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة