واشنطن: العقوبات على نظام الأسد استثنت المواد الطبية والإغاثية

تاريخ النشر: 31.03.2020 | 19:06 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري إن العقوبات الأميركية على نظام الأسد لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على دخول المواد الغذائية أو المساعدات الإنسانية، بما في ذلك الأدوية والإمدادات الطبية، إلى سوريا.

وأضاف جيفري في بيان له أمس الإثنين، "منذ تطبيق عقوباتنا، قدمنا استثناءات للمساعدات الإنسانية في جميع مناطق سوريا. وفي الواقع، هناك برامج أميركية تعمل مع المنظمات غير الحكومية لتوصيل الأدوية والمواد الغذائية إلى جميع أنحاء سوريا تقريبًا، بما في ذلك المناطق التي يسيطر عليها النظام".

وأشار جيفري إلى أن الوضع في إدلب، يزداد سوءًا بسبب الاستهداف المتعمد من قبل نظام الأسد وروسيا للمستشفيات والعيادات الطبية في هجماتهما على المحافظة، والسيطرة على مساعدات الإغاثة لمعاقبة الشعب السوري.

وتابع "أما في الشمال الشرقي، فإن قدرة المجتمع الدولي على تقديم المساعدة الإنسانية تكتنفها التعقيدات بسبب الإجراء السافر والمدان الذي اتخذته روسيا في مجلس الأمن في كانون الثاني الماضي بإغلاق نقطة العبور الوحيدة للمساعدات الإنسانية التي سمحت بها الأمم المتحدة إلى تلك المنطقة".

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن واشنطن قدمت منذ البداية مساعدات لسوريا بأكثر من 10.6 مليار دولار، بما في ذلك مبلغا إضافيا قدره 16.8 مليون دولار أعلن عنه وزير الخارجية في 27 آذار مخصص لحالات الطوارئ الصحية والمساعدات الإنسانية في إطار الاستجابة لمكافحة وباء كورونا "كوفيد 19".

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا