واشنطن: اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب "بارقة أمل"

تاريخ النشر: 06.03.2020 | 14:25 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة، إن توصل تركيا وروسيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، "يعد بارقة أمل لتخفيف الأزمة الإنسانية في المنطقة وإبعاد الخطر القائم".

وأضافت الوزارة في بيان "نؤيد اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه تركيا وروسيا والذي نأمل أن يبعد الخطر القائم في إدلب، اليوم، ويخفف من الأزمة الإنسانية الرهيبة الناجمة عن هجمات نظام الأسد وروسيا وإيران وقوات حزب الله".

و جاء في البيان أيضاً: "الجزء الأهم الآن هو أن نرى مدى التزام الأسد وداعميه بوقف إطلاق النار الدائم المنصوص عليه في الاتفاقية".

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة تنتظر إجراء لقاءات مع حليفتها في الناتو تركيا للاطلاع على تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد على أن الطريق الوحيد للحل في سوريا يأتي من خلال تأمين وقف إطلاق نار شامل في كافة المناطق، وإيجاد حل سياسي في إطار قرار مجلس الأمن رقم 2254.

والخميس، عقد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما حول إدلب، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن ميليشيات تابعة لقوات النظام قصفت بالمدفعية بلدات في ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي، وهي  تقاد، الأبزمو  البارة، الفطيرة، سفوهن و سهل الغاب بعد سريان الهدنة فجر اليوم.

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا