هيومن رايتس ووتش تندد بتسليم الكويت 8 معارضين للسلطات المصرية

تاريخ النشر: 17.07.2019 | 00:45 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن السلطات الكويتية أعادت 8 معارضين مصريين إلى بلدهم أمس، رغم المخاطر الجسيمة المتعلقة بتعرضهم للتعذيب والاضطهاد في مصر، واعتبرت هذا الترحيل انتهاكاً من قبل الكويت لالتزاماتها بموجب القانون الدولي.

وطالبت المنظمة السلطات الكويتية بإيقاف ترحيلات أخرى مزمعة إلى مصر بحق أي شخص يواجه خطر المعاملة السيئة حال عودته، وأن تحاسب المسؤولين عن الترحيلات الأخيرة.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش "عرّضت السلطات الكويتية للخطر الجسيم 8 رجال فرّوا من الاضطهاد الشامل في مصر وظنّوا أنهم وجدوا الملاذ الآمن في الكويت".

واعتبرت أنه من المروع أن تتحرك الكويت بهذه الطريقة لصالح أجهزة الأمن المصرية ذات السُمعة المروعة، وتعيد المعارضين إلى حيث هم عرضة للتعذيب والاضطهاد.

وأضافت ويتسن "التعذيب في مصر، لأنه ممنهج ومنتشر وتوجد مؤشرات على كونه سياسة تتبعها الدولة، قد يشكل جرائم ضد الإنسانية".     

وشددت المنظمة على أنه لا يوجد ما يشير إلى القيام بأية مراجعة قضائية لأوامر التسليم أو مراجعة قضائية للمخاطر التي تواجه هؤلاء الرجال مع عودتهم إلى مصر.

كما نوهت إلى أن السجون المصرية معروفة بظروف الاحتجاز غير القانونية، بما يشمل تكدس السجناء وعدم كفاية الرعاية الطبية. كما أن التعذيب بمواقع الاحتجاز غير الرسمية منتشر ويمر دون عقاب. تعذب قوات الأمن المعتقلين على مدار فترات طويلة من الاختفاء القسري لانتزاع الاعترافات.

يذكر أن الحكومة الكويتية كانت قد أعلنت يوم الجمعة الماضي اعتقال ثمانية معارضين مصريين من جماعة الإخوان المسلمين، بدعوة أن السلطات المصرية طلبتهم بزعم ارتكابهم جرائم في مصر.

وقال نائب وزير الخارجية خالد الجار الله إن تسليم المعتقلين تم بناء على "تعاون" مع السلطات المصرية وأن "هذا التعاون سوف يستمر".