"هيومن رايتس ووتش" تطالب التحالف الدولي بالتعويض للضحايا

تاريخ النشر: 09.07.2019 | 21:14 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم الثلاثاء إن على التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تعويض المدنيين المتضررين من العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في سوريا.  

وأفاد محققون مستقلون أن غارات التحالف الجوية قتلت 7 آلاف مدني على الأقل في عمليات عسكرية في العراق وسوريا منذ أيلول 2014.

وطالبت المنظمة الولايات المتحدة بالتعويض لعائلات الضحايا من خلال إقرارات علنية، واعتذارات، ومدفوعات نقدية، والمساعدة على تأمين مصادر دخل.

وأضافت المنظمة في تقرير أن التحالف دفع على ما يبدو قرابة 80 ألف دولار أميركي لضحايا هجوم وقع في كانون الثاني 2019 قتل 11 مدنيا، بينهم 4 أطفال من نفس العائلة.

مع ذلك، لم تسفر تحقيقات هيومن رايتس ووتش في 4 غارات جوية للتحالف تبدو غير قانونية في محافظة الحسكة في 2017-2018، وأودت بحياة 63 مدنيا ودمرت وأضرّت بالممتلكات، عن أي تعويضات أو مدفوعات للضحايا.

في 23 من آذار، أعلنت قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، السيطرة على آخر جيوب تنظيم الدولة في سوريا.

وقالت "لما فقيه" نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش "رغم انتهاء القتال الفعلي ضد داعش، تستمر معاناة المدنيين المتضررين من غارات التحالف. ينبغي للتحالف توسيع نطاق المدفوعات التي قدمها في كانون الثاني لتشمل المدنيين المتضررين من أفعاله السابقة في سوريا".

وأوضح التقرير أن التحالف لم يُجرِ تحقيقا شاملا في الهجمات التي أودت بحياة مدنيين ولم يُنشئ برنامجا للتعويضات، أو مدفوعات "تعزية"، أو أي مساعدة أخرى للمدنيين المتضررين من عمليات التحالف.

وعزت وزارة الدفاع الأميركية غياب مثل هذه المدفوعات إلى "القيود العملية" و"الوجود الأميركي المحدود، مما يقلل من الوعي المطلوب بالأوضاع لتوفير مدفوعات على سبيل الهبة". 

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثَّقت في تقرير مقتل 3035 مدنياً بينهم 924 طفلاً، و656 سيدة (أنثى بالغة) على يد قوات التَّحالف الدولي منذ تدخلها العسكري في سوريا.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا