هولندا تستعيد 4 أفراد من عائلات عناصر "داعش" في سوريا |فيديو

تاريخ النشر: 06.06.2021 | 06:49 دمشق

إسطنبول - خاص

تسلّم وفد هولندي، أمس السبت، أربعة أفراد هولنديين مِن عائلات تنظيم الدولة "داعش" في سوريا، كانوا محتجزين لدى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مخيم روج بريف الحسكة.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ "الإدارة الذاتية" العاملة في مناطق سيطرة "قسد" شمال شرقي سوريا سلّمت وفداً رسمياً مِن هولندا، امرأة و3 أطفال مِن عائلات تنظيم الدولة.

وكان الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية" عبد الكريم عمر، وإداريون في دائرة العلاقات قد استقبلوا في مدينة القامشلي شمالي الحسكة، أمس، الوفد الهولندي برئاسة المبعوث الخاص للملف السوري إيميل دي بوند.

وجاء الوفد الهولندي - ضمّ أيضاً مدير وزارة الخارجية للشؤون القنصلية ديرك جان نيووينهويس - مِن منطقة كردستان العراق، ودخل الأراضي السوريّة بحماية أمنيّة مِن "قسد".

ووقّع الطرفان - خلال مؤتمر صحفي مشترك في القامشلي نقله موقع "نورث برس" - بروتوكولاً رسمياً يتسلّم بموجبه الوفد الهولندي رعاياه الأربعة (امرأة و3 أطفال).

وأشار "عمر" إلى أن هذه الخطوة جاءت بناء على طلب الحكومة الهولندية، موضحاً أن الحديث يدور عن امرأة مع طفليها البالغين من العمر ثمانية وخمسة أعوام، وطفلة أخرى (12 عاماًُ) لديها حالة إنسانية بعد موافقةِ والدتها.

وتقدّر السلطات الهولندية عدد رعاياها الأطفال الموجودين في المخيمات التي تسيطر عليها "قسد" بنحو 75 طفلاً، إضافة إلى 30 امرأة و15 رجلاً محتجزين هناك.

وإجمالا يوجد في سوريا وتركيا - بحسب بيانات حكومة هولندا - 220 طفلاً على الأقل، 75% منهم تحت سن الرابعة ولدوا في المنطقة لدى أشخاص يحملون الجنسية الهولندية.

ونهاية شهر نيسان الفائت, سلّمت "الإدارة الذاتية" في مدينة القامشلي، 92 امرأة وطفلًا مِن عائلات عناصر تنظيم الدولة إلى وفد رسمي مِن الحكومة الأوزبكية.