هولندا تتهم روسيا بإسقاط طائرة الركاب الماليزية عام 2014

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 12:05 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اتهم مجلس الوزراء الهولندي اليوم الجمعة روسيا بضلوعها في إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية أثناء قيامها بالرحلة "إم.إتش17" في تموز من العام 2014.

وقال المجلس إن هولندا واستراليا طلبوا من روسيا الدخول في حوار من أجل الوصول لحل يقدم تعويضاً عادلاً عن المعاناة والأضرار البالغة الناجمة عن إسقاط الرحلة إم.إتش17".

وأشار إلى أنَّ "تحميل بلد المسؤولية عملية قانونية معقدة"، في حين نفت وزارة الدفاع الروسية أي صلة لها بإسقاط الطائرة الماليزية فوق شرق أوكرانيا.

ونقلت وكالة "تاس" عن الجيش الروسي نفيه عبور أي صاروخ للحدود الأوكرانية في تلك الفترة، إذ تدعي موسكو أن الصاروخ أطلق من منطقة خاضعة لسيطرة أوكرانيا.

إلا أن فيلبرت بوليسن رئيس إدارة الجريمة في الشرطة الوطنية بهولندا، قال إن الصاروخ أطلقته الوحدة العسكرية الروسية 53 المضادة للطائرات. 

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده فريق التحقيق في هولندا يوم الخميس "كل المركبات التي كانت ضمن قافلة تحمل الصاروخ تابعة للقوات المسلحة الروسية"،  ويضم فريق التحقيق المشترك سلطات أستراليا وبلجيكا وماليزيا وهولندا وأوكرانيا. 

وأدى سقوط طائرة من طراز "بوينغ 777 "تابعة للخطوط الجوية الماليزية بواسطة صاروخ في تموز 2014، إلى مقتل 298 مسافراً كانوا على متنها.

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا