هل ساهمت السياحة الدينية بنشر فيروس كورونا في سوريا؟

تاريخ النشر: 02.04.2020 | 21:57 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن انتشار فيروس كورونا المستجد في سوريا سيكون خطيرا، لكونها مفتوحة أمام القادمين من إيران والعراق ولبنان لزيارة المراقد الدينية.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في سوريا نعمة سعيد عبد إن المنظمة تقيم الوضع بأنه خطير لسببين، الأول أن معظم الإصابات تقريبا  سجلت لدى مواطنين عائدين من الخارج ما يعني أن عددها قد يكون أكبر، بحسب قناة روسيا اليوم.

ويكمن السبب الثاني في السياحة الدينية التي تقصد مقام السيدة زينب ومرقد السيدة رقية في ريف دمشق، حيث يقصدهما زوار من لبنان والعراق وإيران وباكستان وهي دول ظهر فيها الوباء على نطاق واسع.

وأوضح المسؤول الأممي أن "دخول الفيروس إلى سوريا وارد جداً وهذا الأمر حدث فعلاً وشدد على أن تأثيرات الوباء ستكون عالية نتيجة للظروف الاستثنائية التي يعاني منها البلد منذ أكثر من تسع سنوات".

ومازالت الميليشيات الإيرانية والعراقية الموالية لها تدخل الأراضي السورية من معبر البوكمال الحدودي، ومن أبرز الميليشيات المدعومة إيرانيا التي تحارب إلى جانب النظام في إدلب وريف حلب، "الحرس الثوري الإيراني"، و"لواء القدس"، و"حركة النجباء"، و"لواء الباقر" و"حزب الله اللبناني". 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا