هل أسقطت طالبان الطائرة الأميركية في أفغانستان؟

تاريخ النشر: 28.01.2020 | 14:56 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الجيش الأميركي أن الطائرة التي سقطت في ولاية غزني، وسط أفغانستان تابعة له، وهي من طراز "بومبارديه إي 11 أيه".

وقال المتحدث باسم القوات الجوية، سوني ليغيت، في تغريدة، إن الطائرة يستخدمها الجيش الأميركي للمراقبة الإلكترونية على أفغانستان، وأردف"التحقيق حول سقوط الطائرة مستمر، ولا يوجد دليل على أنها سقطت بنيران عدوة".

في السياق، أفاد المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد في حديث لوكالة الأناضول، بأن الحركة "أسقطت طائرة أميركية كانت تحمل على متنها عملاء الاستخبارات الأميركية، قتلوا بدورهم خلال الحادث".

وتأتي الحادثة في وقت تجري فيه مباحثات بين حركة طالبان والولايات المتحدة حول شروط اتفاق يسمح بانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان لقاء ضمانات أمنية من الحركة.

وتسعى حركة طالبان إلى التوصل بنهاية كانون الثاني لاتفاق مع الأميركيين يضمن خروج القوات الأميركية من البلاد، وتبدي استعدادها لـ"خفض" عملياتها العسكرية التزاماً بشروط واشنطن من أجل توقيع اتفاق، وفق ما قال متحدث باسم الحركة الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن مسؤولون أفغان أن طائرة ركاب تحطمت في غزني، وتضاربت الأنباء المتعلقة بعدد الركاب ما بين 83 و110 أشخاص.

وتتكرر حوادث تحطم طائرات عسكرية، وخصوصا مروحيات، في أفغانستان بسبب تضاريس البلد الجبلية الوعرة وسوء الأحوال الجوية لكنها تسجل في غالب الأحيان في صفوف القوات الأفغانية.

وتسيطر القوات الأميركية على المجال الجوي في أفغانستان، ما يمنحها حرية التحرك ويمكّنها من تقديم دعم للقوات المحلية، خصوصا وأن حركة طالبان لا تمتلك مضادات جوية فعالة.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا