هل أجرى متحدّث حركة طالبان مقابلة مع الإعلام الإسرائيلي؟

تاريخ النشر: 18.08.2021 | 15:13 دمشق

إسطنبول - وكالات

أصدر المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية محمد سهيل شاهين، اليوم الأربعاء، توضيحاً بشأن إجرائه مقابلة مع قناة "كان" الإسرائيلية، مساء أمس الثلاثاء.

وقال "شاهين" - متحدّث "طالبان" في قطر - "أقوم بالعديد من المقابلات مع الصحفيين كل يوم بعد سقوط مراكز المحافظات في أفغانستان والعاصمة كابُل في يد الإمارة الإسلامية طالبان".

وتابع: "ربما يتنكر بعض الصحفيين ولكني لم أجر مقابلة مع أي شخص يقدم نفسه بأنه من وسائل الإعلام الإسرائيلية"، وذلك في تغريدة نشرها على حسابه بـ"تويتر".

وكانت قناة "كان" الإسرائيلية أشارت إلى أنّ "شاهين" تحدّث لـ مراسلها روي كايس، مِن دون أن يتأكّد من حقيقة أنه يعمل لصالح وسيلة إعلامية إسرائيلية.
وقال "شاهين" في المقابلة إنّه "لا يجب على الناس أن يخافوا ويهربوا، فتطبيق الشريعة يعني أنه سيكون هناك المزيد من السلام والاستقرار".

وأضاف "طالبان مهتمة بعلاقات جيدة مع العالم، وأنها لن تؤذي الأقليات في أفغانستان"، مردفاً "نريد المساعدة في إعادة بناء البلاد ونريد أيضاً أن تكون هناك حرية.. كما نأمل أن يأتي الأميركيون إلى هنا وأن يكونوا على علاقة طيبة معنا".

"طالبان" الأفغانية و"حماس" الفلسطينية

تعليقاً على التهنئة التي وجّهتها حركة "حماس" الفلسطينية لـ"طالبان" عقب سيطرتها على أفغانستان، نفى "شاهين" أي تعاون بين الحركتين.

وأوضح قائلاً: "إذا هنؤونا بالحرية وإنهاء الاحتلال فلا بأس، لكن ليس لدينا تعاون مع حماس في أي منطقة.. لقد قاتلنا الاحتلال فقط في أفغانستان. من يهنئنا على استقلالنا، نشكره".

يشار إلى أنّ حركة طالبان تمكّنت، خلال الأيام الماضية، من بسط سيطرتها على كامل أنحاء أفغانستان وتوّجت تقدّمها بالسيطرة على العاصمة كابُل ودخول القصر الرئاسي، يوم الأحد الفائت، عقب مغادرة الرئيس أشرف غني إلى خارج البلاد.

اقرأ أيضاً.. أفغانستان.. "طالبان" تسيطر على كابل وتدخل القصر الرئاسي