هكذا جاءت تعليقات أردوغان في ختام القمة التركية- الأفريقية في إسطنبول

تاريخ النشر: 19.12.2021 | 07:45 دمشق

إسطنبول - وكالات

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس السبت، أن القمة الثالثة للشراكة التركية- الأفريقية في إسطنبول "ستترك بصمة في مستقبل العلاقات بين الجانبين".

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها الرئيس التركي بعد اختتام القمة التركية- الأفريقية التي استضافتها مدينة إسطنبول بين 16 و18 كانون الأول الحالي.

وقال إن "هناك مثلا أفريقيا يقول: كل ما نقوم به اليوم يحفر في التاريخ، وبإذن الله تعالى سنترك بصمتنا في مستقبل العلاقات التركية- الأفريقية من خلال الأعمال التي قمنا بها والقرارات التي اتخذناها".

ولفت أردوغان إلى عقد القمة الأولى للشراكة التركية- الأفريقية في إسطنبول عام 2008، والثانية في مالابو (عاصمة غينيا الاستوائية) عام 2014.

وأوضح أن القمة الثالثة احتضنتها مدينة إسطنبول، مبينا أنه أجرى خلال هذه القمة التي اختتمت بنجاح بمشاركة 38 دولة، 15 لقاء ثنائيا.

وأشار إلى الارتقاء بالعلاقات التركية- الأفريقية إلى مستوى جديد وأكثر تقدما مع القمة التي استضافتها إسطنبول تحت شعار تعزيز الشراكة من أجل التنمية والازدهار المشترك.

وأشار إلى البيان الختامي وخطة العمل المشتركة التي أقرت في ختام القمة، وأنه تم الاتفاق على خريطة طريق من شأنها تعزيز العلاقات التركية- الأفريقية.

وأوضح أردوغان أن تركيا فتحت صفحة جديدة في العلاقات مع القارة السمراء من خلال إعلان 2005 عام أفريقيا.

وبيّن أن تركيا سعت إلى تعزيز تعاونها على أساس الشراكة المتساوية والربح المشترك، ورفضت دوما النظر إلى القارة بنظرة تفوح منها رائحة العلو والاستفراد بالنبل والاستشراق.

ولفت إلى أن تركيا أصبحت شريكا استراتيجيا للاتحاد الأفريقي في 2008، ورفعت حجم التبادل التجاري من 5.4 مليارات دولار إلى 25.3 مليارا عام 2020.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري التركي الأفريقي بلغ 30 مليار دولار في أول 11 شهرا من 2021، ووصل حجم الاستثمارات التركية 6 مليارات دولار في عموم القارة.

وأشار إلى ارتفاع عدد السفارات التركية في دول قارة أفريقيا من 12 في 2005، إلى 43 في العام الحالي.

كما لفت أردوغان إلى ارتفاع عدد سفارات الدول الأفريقية في أنقرة من 10 إلى 37 سفارة في الوقت الحالي.

وقال إن أنقرة افتتحت أكبر تمثيل دبلوماسي لها بالعالم في الصومال، وتجاوز عدد الطلاب الأفارقة المستفيدين من المنح الدراسية في تركيا 14 ألفا.

وبيّن أنه أجرى حتى الآن 50 زيارة إلى 30 دولة أفريقية، مشيدا بـ "كفاح ومثابرة الأشقاء الأفارقة رغم جميع الصعوبات".

وأضاف "النضال الذي نخوضه تحت شعار العالم أكبر من خمسة، ليس لصالحنا فقط، بل هو لصالح إخواننا الأفارقة أيضا، ونحن الآن نعرف بعضنا بشكل أفضل ونعرف صدقنا وندرك أن هناك فرص تعاون جاد بين بلداننا".

وأرفق الرئيس التركي تغريداته بصور القمة التي اختتمت أمس في إسطنبول، وصور من زياراته إلى دول القارة الأفريقية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار