هدوء حذر بعد اشتباكات الفصائل المحلية بالسويداء مع الفيلق الخامس

تاريخ النشر: 30.09.2020 | 13:02 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

ساد هدوء حذر تخلله استنفار لعناصر الفصائل المحلية واللجان الشعبية في السويداء، اليوم الأربعاء، بعد الاشتباكات التي اندلعت يوم أمس، بينهم وبين "اللواء الثامن" بقيادة أحمد العودة، المنضوي في "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا في بلدة القريا.

وحذرت صفحة "أخبار السويداء" المحلية، أن "الساعات القادمة قد تكون مشحونة وعليه يجب الحذر والاستعداد لأي طارئ في الجهة القبلية والغربية"، مطالبين "الفصائل المحلية في الجهة الشرقية للمنطقة "عدم ترك متاريسهم تحت أي ظرف كان تحسباً لأي عمل غادر".

 

وذكرت صفحة "السويداء 24" المحلية أنه "سيشيع 15 قتيلاً من أبناء المدنية في الملعب البلدي بالسويداء، والذين قضوا خلال الاشتباكات التي جرت يوم أمس على تخوم بلدة القريا جنوبي المحافظة".

 

واندلعت اشتباكات بين الفصائل المحلية بمساندة "رجال الكرامة" في السويداء، و"الفيلق الخامس" استمرت عدة ساعات، بعد هجوم نفذته الفصائل المحلية على نقاط تابعة لـ "الفيلق الخامس" بهدف استعادة الأراضي الزراعية التي سيطر عليها في نيسان الماضي.

 

اقرأ أيضاً: هدوء حذر بعد اشتباكات الفصائل المحلية بالسويداء مع الفيلق الخامس