هجوم لتنظيم الدولة على "قسد" وقوات النظام في دير الزور

تاريخ النشر: 04.06.2018 | 10:06 دمشق

آخر تحديث: 20.09.2018 | 13:11 دمشق

 تلفزيون سوريا

سيطر تنظيم الدولة على قرية الباغوز التحتاني الواقعة شرق مدينة البوكمال على الحدود العراقية، وذلك بعد انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" من القرية، إثر هجوم شنه التنظيم على المنطقة.

وشن التنظيم يوم أمس هجوماً من محورين، الأول ضد "قسد" وسيطر فيه على قرية الباغوز التحتاني، والثاني ضد قوات النظام الواقعة غرب نهر الفرات (الشامية)، وسيطر فيه على قرى الحسرات والبقعان والجلاء والرمادي، وذلك بعد تمكن التنظيم من عبور نهر الفرات من الطرف الشرقي (الجزيرة) حيث يتمركز التنظيم، إلى الطرف الغربي (الشامية) الذي توجد فيه قوات النظام.

وبعبور التنظيم لنهر الفرات، يكون بذلك قد وصل مناطق سيطرته على قرى الباغوز والسوسة والشعفة وهجين في غرب الفرات، مع مناطق سيطرته في بادية المعيزيلة شرقي النهر.

وشن الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي فجر اليوم أكثر من 10 غارات جوية على بلدة هجين الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة.

ولا أنباء مؤكدة عن خسائر الأطراف الموجودة في المنطقة نتيجة هذين الهجومين للتنظيم على مواقع "قسد" وقوات النظام.

وتفصل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي سيطرت مؤخراً بالتعاون مع قوات الحشد الشعبي العراقية، على مسافة كبيرة من الحدود السورية العراقية، بين مناطق سيطرة التنظيم في بادية البوكمال شرقي دير الزور، ومناطق سيطرته في بادية جنوب الحسكة.

وأطلقت "قسد" يوم أمس الأحد عملية عسكرية للسيطرة على مواقع تنظيم الدولة قرب بلدة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي، تحت غطاء من طيران التحالف الدولي، دون أنباء عن إحراز تقدم.

وقال الجنرال الأمريكي "بول فانك" المتحدث باسم حملة "العزم الصلب" التي تشنها "قسد" بدعم من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم في سوريا والعراق إن "الحملة تهدف للسيطرة على جيوب تنظيم الدولة في محافظة الحسكة، مشيرا إلى وجود تنسيق بين "قسد" والقوات العراقية على الطرف الآخر من الحدود.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية