هجوم على مقر وحاجز لـ"مخابرات النظام" شمال درعا

تاريخ النشر: 11.03.2020 | 10:37 دمشق

أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم الأربعاء، أن مجهولين شنّوا هجوماً على مقرٍ وحاجز لـ قوات نظام الأسد في ريف درعا.

وقال "تجمّع أحرار حوران": إن مجهولين هاجموا بالأسلحة الخفيفة وقواذف "RPG"، ليل الثلاثاء - الأربعاء، مقراً لـ"المخابرات الجوية" التابعة لـ قوات النظام في مدينة داعل شمال درعا.

وتزامن ذلك مع هجوم مماثل على حاجز "التابلين" التابع لـ"مخابرات النظام" بين مدينتي داعل وطفس، مضيفاً "التجمّع"، أن المنطقة ما تزال تشهد توتراً كبيراً عقب ردّ "النظام" على الهجومين بالأسلحة الثقيلة والمضادات الأرضية.

وفي اليوم الأول مِن شهر آذار الجاري، احتجز مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر عدداً مِن عناصر قوات النظام في مناطق عدّة بريف درعا، ردّاً على اقتحام "النظام" لـ مدينة الصنمين، والتي انتهت بتهجير نحو 50 مقاتلاً سابقاً إلى الشمال السوري.

اقرأ أيضاً.. وصول المهجّرين مِن الصنمين إلى أبو الزندين في الباب

وقبل نحو أسبوع، شهدت مدينة درعا انتفاضةً جديدة للأهالي ضد نظام الأسد، وذلك ردّاً على اعتقال قواتهِ امرأة كانت في منطقة درعا المحطة، التي يسيطر "النظام" عليها.

يشار إلى أن مدناً وبلدات في ريف درعا ما تزال تشهد توتراً أمنياً، منذ أشهر، على خلفية المداهمات والاعتقالات التي تشنها قوات النظام في خرقٍ مستمر لـ اتفاقية "التسوية" المتفق عليها سابقاً بين روسيا والفصائل العسكرية، منتصف العام الفائت.

اقرأ أيضاً.. درعا.. احتجاز 20 عنصراً لـ"النظام" والشرطة الروسيّة تتدخل

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا