هجوم على مقر تجنيد تابع للشرطة الروسية في تلبيسة شمال حمص

تاريخ النشر: 20.02.2020 | 17:13 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أقدم مجهولون على مهاجمة مكتب سيارات يستخدمه القائمون عليه كنقطة تجنيد تتبع للقوات الروسية جنوب مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وذلك في عملية ليلة أسفرت عن حرق المكتب والاستيلاء على قطع سلاح كانت موجودة فيه.

وأوضحت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا بأن يجري في هذا المكتب استقبال وتأمين متطوعين جدد من أبناء المنطقة لصالح القوات الروسية المنتشرة في الصوانة ومحيط حقول الغاز والفوسفات وعدة نقاط أخرى في البادية السورية.

ويدير مكتب التجنيد المُستهدف، المدعو صدام خزاعي الملقب "أبو جنيد" وبمساعدة بعض المتطوعين مثل حسام العركان وآخرين.

ويحصل المتطوعون عبر مكتب الخزاعي، على بطاقات أمنية تتبع فرع الأمن العسكري ويعملون بأوامر مباشرة من القوات الروسية ويحصلون على رواتب تصل حتى 100 ألف ليرة سورية، بالإضافة لامتيازات أمنية ومادية.

وتعد هذه العملية واحدة من عدة عمليات سابقة حصلت في ريف حمص الشمالي كاستهداف مفرزة الأمن العسكري في مدينة الرستن بقنابل يدوية والاشتباك مع دوريات أمن على الطريق الدولي، في آذار من العام الفائت.

ومنذ سيطرة النظام على ريف حمص الشمالي منتصف شهر أيار من العام 2018، بعد أن فرضت روسيا على فصائل المنطقة اتفاق "التهجير أو المصالحة"، اعتقلت فروع النظام الأمنية عشرات الشبان ممن أجروا "التسوية"، خاصة من بلدات ومدن الرستن والحولة وتلبيسة.

ومن جانب آخر، نعى ناشطون مهجّرون من حمص إلى الشمال السوري، عشرات المقاتلين من أبناء المحافظة، حيث قُتلوا بمعارك مع قوات النظام في إدلب والأرياف المحيطة بها من حماة وحلب واللاذقية.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا