هجوم صاروخي يستهدف مقر حزب البعث ومنزل قائد الشرطة بدرعا

هجوم صاروخي يستهدف مقر حزب البعث ومنزل قائد الشرطة بدرعا

الصورة
تعرض مقر حزب البعث ومنزل قائد الشرطة في حي المحطة بدرعا البلد لهجوم صاروخي (إنترنت)
11 نيسان 2019
تلفزيون سوريا - خاص

تعرض مقر حزب البعث ومنزل قائد شرطة النظام في حي المحطة بدرعا البلد  مساء أمس الأربعاء، لهجوم بقذائف من نوع "آر بي جي"، حسب ما أفادت مصادر ميدانية خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا.

وأضافت المصادر أن مجهولين ركنوا دراجة نارية مفخخة بالقرب من فرن العباسية في درعا البلد قبل أن يتم اكتشافها وتفكيكها، كما شهدت أحياء درعا البلد إطلاق نارٍ عشوائي وانفجار عددٍ من القنابل اليدوية ألقاها مجهولون ليل الثلاثاء الماضي.

ورجحت المصادر أن تكون تلك الحوادث مفتعلةً من قبل أجهزة النظام الأمنية ومجموعاتٍ مسلحة تعمل لصالح فرع الأمن العسكري في درعا.

وفي حديثٍ لـ موقع تلفزيون سوريا اتهم قياديٌ سابق في درعا - طلب عدم الكشف عن اسمه - مجموعةً محلية بقيادة المدعوين "مصطفى الكسم وشادي بجبوج " بالوقوف خلف هذه الأعمال بأوامر من العقيد لؤي العلي رئيس فرع الأمن العسكري بدرعا .

وأضاف أن النظام يحاول إثارة المشاكل في المناطق التي لم تخضع لسيطرته الكاملة بعد لاسيما أحياء درعا البلد ، ورجح القيادي أن تكون عملية إطلاق القذائف ليلة الأربعاء مسرحية لاتهام أهالي درعا البلد ومنح النظام ذريعةً للتدخل العسكري في أحيائها .

وكان " الكسم " قد هدد في وقتٍ سابق أهالي درعا البلد بأنه سيطلق النار على أية مظاهرةٍ ستخرج فيها ضد نظام الأسد، كما أطلق في ليلة الثالث والعشرين من الشهر الماضي قذيفةً من نوع " اس بي جي 9 " باتجاه ساحة التظاهر ما أدى إلى إصابة "عزيز أبازيد" عضو لجنة التفاوض في درعا البلد .

وتعتبر أحياء درعا البلد خارج سيطرة النظام الفعلية حتى الآن، وتنتشر فيها مجموعاتٌ سابقة في الجيش الحر كانت قد وقّعت على اتفاق التسوية مع النظام بعد الحملة العسكرية على المحافظة العام الفائت ، إلّا أنّ أفرع النظام الأمنية تستمر على حدّ وصف ناشطين بـ"التحرش" بأحياء البلد ومناطق أخرى من درعا عبر تجنيدها لمجموعاتٍ محلية للعمل لصالحها في تلك المناطق .

شارك برأيك