هجوم جديد لـ تنظيم "الدولة" قرب تدمر

تاريخ النشر: 16.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 18:53 دمشق

تلفزيون سوريا

شنّ تنظيم "الدولة"، اليوم الإثنين، هجوماً على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها جنوب مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، أسفر عن سقوط قتلى في صفوف عناصر النظام.

وقال ناشطون لموقع تلفزيون سوريا، إن تنظيم "الدولة" شنّ هجوماً بـ عربات "مفخخة" على مواقع قوات النظام في بادية العليانية جنوب تدمر، أسفرت عن مقتل عدد من عناصر النظام، واستولى "التنظيم" على ذخائر وآليات عسكرية من نقاط  "نمر 4، وعكاش".

وتعرضت منطقة "العليانية" في البادية السورية، لهجوم مماثل مِن تنظيم "الدولة"، قبل أيام، في ظل غارات شنتها طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي على مواقع "التنظيم" في المنطقة، دون معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين حينها.

وتعد منطقة "العليانية" موقعاً استراتيجياً كونها تربط بين ريف حمص الشرقي، وباديتي حماة ودير الزور، ومنطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق، إضافة لمعبر "التنف على الحدود السورية - العراقية، وسبق أن سيطرت عليها فصائل من الجيش السوري الحر بدعم من التحالف الدولي، شهر نيسان عام 2017، قبل أن تسيطر عليها قوات النظام بدعم روسي آواخر العام نفسه.

وشنّ تنظيم "الدولة" مؤخراً، هجمات عدة على مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات المساندة لها في البادية السورية، وأطراف مدينة البوكمال، وقاعدة الـ "T 2" قرب الحدود السورية - العراقية، تزامناً مع هجمات أخرى ضد "قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة.

ويتمركز تنظيم "الدولة" في مساحات ضيقة  في منطقة حوض الفرات، بدءاً من أطراف بلدة هجين شرق حمص، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال شرق دير الزور، وذلك عقب خسارته لأبرز معاقله هناك لصالح قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من الجانب السوري، ولصالح القوات العراقية و"الحشد الشعبي" من الجانب العراقي.
 

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا