هجمات تنظيم الدولة توقف حركة صهاريج "القاطرجي" شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 10:25 دمشق

دير الزور - خاص

تسببت هجمات خلايا تنظيم الدولة في ريف دير الزر الشرقي، بإيقاف دخول صهاريج "القاطرجي" التي تنقل النفط من الآبار الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إلى مناطق سيطرة النظام.

وأكد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا بان "قسد" منعت دخول 150 صهريجاً مخصصاً لنقل النفط، من الوصول إلى آبار النفط في ريف دير الزور الشرقي بسبب "تردّي الأوضاع الأمنية".

 وأوضح المصدر بأن "قسد" أكدت لمسؤولي القاطرجي بأنها غير قادرة حالياً على حماية الصهاريج، التي قد يتم استهدافها من مجهولين يُعتقد بأنهم خلايا من تنظيم الدولة.

ومنعت "قسد" الصهاريج من سلوك طريق دير الزور الواصل إلى آبار الجفرة والعمري، ووجّهتها إلى آبار رميلان في ريف الحسكة.

وعادت قضية بيع "قسد" النفط لنظام الأسد إلى الواجهة عقب تسجيل مصوّر بثّته قناة "روسيا اليوم" في تموز الفائت، يُظهر صهاريج مليئة بالنفط الخام، قالت القناة إنها وصلت إلى مصفاة حمص قادمة من مناطق سيطرة "قسد".

يذكر أن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات عام 2018، على محمد القاطرجي وشركته للنقل بالشاحنات، لأنها قامت بلعب دور الوسيط في تجارة النفط بين نظام الأسد وتنظيم الدولة.

وتسيطر "قسد" على معظم حقول النفط والغاز شرقي سوريا، من أكبرها حقل العمر النفطي وحقل كونيكو للغاز اللذين سيطرت عليهما "قسد" في أواخر 2017.