هآرتس: عنصرية جبران باسيل تشابه عنصرية اليمين الإسرائيلي

تاريخ النشر: 04.07.2019 | 15:07 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن المواقف العنصرية التي يتخذها سياسيون لبنانيون على رأسهم وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل من اللاجئين السوريين والعمال الأجانب تشبه إلى حد كبير مواقف اليمين الإسرائيلي المتطرف تجاه العرب.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن معلق الشؤون العربية في صحيفة هآرتس تسفي بارئيل قوله" من المؤسف ألا يستطيع اليمين الإسرائيلي توظيف قادة سياسيين من الجوار، إذ لو كان يستطيع فإن التيار الوطني الحر سيكون شريكاً طبيعياً". وأضاف "جبران باسيل، وزير الخارجية، هو زعيم التيار، وكلماته تضاهي بل تفوق الخطاب العنصري لأقصى شخصيات اليمين في إسرائيل".

بارئيل شبه في مقاله باسيل "بالوزيرة عن حزب الليكود المتطرف ميري ريغف، التي تتبنى مواقف عنصرية تجاه العرب، والحاخامات اليهود الذين يجاهرون بالتعبير عن إيمانهم بـ"التفوق الجيني لليهود البيض ونظرية الشعب المختار".

ولفت المعلق الإسرائيلي أن الانتهاكات التي ترتكبها أجهزة الأمن اللبناني أصبحت تأخذ طابعا رسميا في الدولة اللبنانية.

واستشهد بارئيل بمنع بلدية منطقة الحدث المسيحية من بيع العقارات للمسلمين من مختلف الطوائف مقارنا ذلك بما فعلته بلدية "نيتسرت عليت" في الأراضي المحتلة، التي تحظر  على اليهود بيع ممتلكات للعرب.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من حملات وممارسات عنصرية، كما  يواصل الأمن العام ومخابرات الجيش اللبناني عمليات اعتقال اللاجئين السوريين وتسليم المطلوبين للنظام بعد التواصل معه، أما باقي المعتقلين فيبقون في السجون اللبنانية.

وإثر ذلك أعلن صحفيون وكتاب وناشطون وفنانون وحقوقيون ومثقفون لبنانيون في بيان استنكارهم للحملات التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في لبنان.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان