نيويورك تايمز: الحرس الثوري استهدف الطائرة الأوكرانية بصاروخين

تاريخ النشر: 15.01.2020 | 10:01 دمشق

آخر تحديث: 15.01.2020 | 10:42 دمشق

نيويورك تايمز - ترجمة وتحرير ربى خدام الجامع - تلفزيون سوريا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن إيران استهدفت طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخين، بعد أن تحققت الصحيفة من صحة مقطع فيديو صورته كاميرا خاصة بالمراقبة يظهر أن الصاروخين أطلقا بفارق زمني يعادل 30 ثانية مما أدى إلى إسقاط طائرة الركاب التي كانت تحمل الرحلة رقم 752 ومقتل كل من فيها.

مقطع الفيديو صورته كاميرا أمنية يوم الثلاثاء الماضي وظهر فيه وللمرة الأولى صاروخان وهما يصيبان طائرة الركاب التي تحمل رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية رقم 752 بتاريخ 8 من كانون الثاني. وقد تم إطلاق الصاروخين من موقع عسكري إيراني يبعد مسافة 12 كلم عن الطائرة .

وهذا الفيديو الجديد يفسر سبب توقف جهاز الاستقبال والإرسال في الطائرة عن العمل، وذلك قبل ثوان من استهدافها بالصاروخ الثاني.

وقد أكد تحليل سابق نشرته صحيفة تايمز اعتراف إيران بضرب صاروخ إيراني على تلك الطائرة. كما ذكرت الصحيفة أن جهاز الاستقبال والإرسال الخاص بالطائرة توقف عن العمل قبل أن يصيب الصاروخ الطائرة. ويأتي هذا الفيديو الجديد ليؤكد أن الضربة الأولى عطلت جهاز الاستقبال والإرسال قبل تعرض الطائرة للضربة الثانية بعد 23 ثانية تقريباً، وهذا ما نشاهده في الفيديو.

إلا أن كلتا الضربتين لم تسقطا الطائرة على الفور. إذ يظهر الفيديو الجديد احتراق الطائرة، ومحاولتها الالتفاف والعودة إلى مطار طهران الدولي. إلا أنها بدأت تنفجر وتتحطم بعد مرور دقائق، مع عدم تمكنها من الوصول إلى قرية خلج آباد، بحسب ما تظهر عملية إعادة تجميع الفيديو الذي نشرته صحيفة تايمز، والذي نشرناه هنا أيضاً.

وأكدت صحيفة تايمز أن هذا الفيديو الجديد قد تم تصويره بكاميرا وضعت على سطح أحد الأبنية بالقرب من قرية بيدكانه، التي تبعد عن الموقع العسكري الإيراني مسافة 6 كلم تقريباً. وذكر أمير علي حاجي زاده وهو قائد الوحدة الجوية في الحرس الثوري الإيراني أن الصاروخين تم إطلاقهما من قاعدة عسكرية قريبة من ذلك المكان.

في حين أنحى الجيش الإيراني باللائمة على الخطأ البشري الذي أدى إلى وقوع الضربة، وصرح بأن الطائرة تم التعرف إليها على أنها صاروخ كروز يحلق فوق طهران وكان ذلك تحليلاً خاطئاً. بيد أن مسار رحلة الطائرة يوحي بعكس ذلك، إذ كانت تصعد بمعدل ألفي قدم بالدقيقة وذلك عند إقلاعها من المطار عندما تم إطلاق الصاروخ الأول بحسب تحليل صحيفة تايمز للمعلومات حول تلك الرحلة.

كما أن حركة الطيران من مطار طهران الدولي كانت عادية صباح يوم 8 كانون الثاني، بحسب ما بينته معلومات وبيانات تلك الرحلة الجوية، ولهذا سلكت طائرة الرحلة رقم 752 مسارها المعتاد، إذ كانت من بين 19 طائرة أقلعت من طهران خلال الساعات التي أعقبت إطلاق إيران لصواريخ على قواعد عسكرية في العراق يقيم فيها جنود أميركان.

وقد تم رفع الفيديو الجديد على يوتيوب من قبل مستخدم إيراني عند الساعة 2 صباحاً تقريباً من يوم الثلاثاء.

والتاريخ الظاهر على الفيديو هو 17-10-2019 وليس 8 كانون الثاني، أي تاريخ إسقاط الطائرة. ونعتقد بأن ذلك يعود إلى نظام الكاميرا الذي يعتمد التقويم الفارسي وليس الميلادي. أي تم تحويل 8 كانون الثاني لـ18 دى وهو الشهر العاشر في التقويم الفارسي، أي رقمياً سيظهر التاريخ 18-10-2019 على هذا الفيديو. في حين ترى نظرية أخرى بأن الفرق في يوم واحد يمكن أن يعزى إلى الفرق بين السنة أو الأشهر الكبيسة في التقويمين الفارسي والميلادي.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا