نعت نفسها قبل مقتلها.. جريمة بحق فتاة في حلب

تاريخ النشر: 25.11.2020 | 15:28 دمشق

آخر تحديث: 25.11.2020 | 15:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت صفحات موالية لـ نظام الأسد، اليوم الأربعاء، بوقوع جريمة بحق فتاة في مدينة حلب التي تسيطر عليها قوات النظام، وذلك بعد يومين مِن نعي نفسها على حسابها الشخصي في "فيس بوك".

وذكرت شبكة "أخبار حي الزهراء بحلب" أنّ أصوات رصاص سُمعت في حي "حلب الجديدة"، مساء أمس الثلاثاء، لـ يتبيّن أنها جريمة قتلت خلالها الفتاة "سارة أبو خالد".

وأضافت الشبكة أنّ عناصر "شرطة النظام" في قسم حي الجديدة ألقت القبض على الفاعل، قبل أن تذكر في منشور آخر - عبر صفحتها في "فيس بوك" - أنّ هناك معلومات متداولة تتحدث عن أنّ الفتاة قتلت بـ"رصاصة طائشة".

مِن جانبها أوردت صفحة "أخبار حلب" الموالية ما قالت إنها "القصة الكاملة حول جريمة قتل فتاة في حي حلب الجديدة"، موضحةً أنّ "المغدورة (سارة أبو خالد) كانت برفقة خطيبها في الحي، وحصلت مشادة كلاميّة بينهما أثناء مرورهم قرب حي جمعية الشرطة القريب".

وتابعت "أحد عناصر اللجان الشعبية (الشبّيحة) في المنطقة اشتبه بأنّ الشاب يريد خطف المغدورة مما استدعاه لـ إطلاق النار باتجاه السيارة التي كانا يستقلّانها، ما أدّى إلى مقتل الفتاة على الفور".

وأضافت "أخبار حلب" - نقلاً عن الإعلامي الموالي صهيب المصري - بأنّ "قسم حلب الجديدة وعلى رأسهم المقدّم (عماد ساطور) ألقوا القبض فوراً على الجاني وأحيل إلى القضاء المختص".

لـ تعلّق شبكة "أخبار حي الزهراء" في منشور لاحق أنّها "حذفت القصة المتداولة عن الجريمة إلى حين ورود مصدر رسمي عن الحادثة"، قائلةً "تم تداول القصة من مصدر موثوق، لكنها غير مقنعة.. ننتظر التوضيح من مصدر رسمي".

مِن جانبهم كذّب ناشطون (موالون) القصة التي أوردتها صفحة "أخبار حلب" - نقلاً عن الإعلامي صهيب المصري - معتبرين أنّها "سيناريو فاشل".

أخبار حلب.JPG

وحسب حسابات موالية فإنّ الفتاة "سارة أبو خالد" قد ذكرت على حسابها الشخصي في "فيس بوك" بأنّها تتعرض لـ تهديدات مِن أشخاص مجهولين، قبل أن تنعي نفسها في منشور لاحق قائلةً "إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم توفني وأنت راض عني".

سارة أبو خالد_0.jpg

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة نظام "الأسد" تشهد جرائم "غير مألوفة" خاصة مِن حيث شدة العنف فيها التي لا تنسجم ودوافعها، كما سبق وحدث في الجريمة التي هزّت مدينة طرطوس، منذ نحو أسبوعين، وأدّت إلى مقتل عائلة كاملة، وقبلها في ريف دمشق التي شهدت جريمة قتل واغتصاب وسرقة، راحت ضحيتها أيضا عائلة كاملة.

اقرأ أيضاً.. بسبب "التنمّر".. جريمتا قتل وطعن في اللاذقية (صور)

اقرأ أيضاً.. امرأة تقتل ابن زوجها وتطعن والده في مدينة حلب

وسبق أن ذكرت "الهيئة العامة للطب الشرعي" التابعة لـ نظام الأسد في دمشق، مؤخّراً، بأنّ 332 جريمة حدثت في مناطق سيطرة "النظام"، منذ بداية العام الجاري، فضلاً عن أنّ مدينة حلب شهدت أفظع الجرائم آخرها، شهر تموز الماضي، حيث أقدم رجل على قتل زوجتهِ الحامل في شهرها التاسع، بأكثر مِن 15 طعنةِ سكّين.

مقالات مقترحة
من عدرا إلى شمالي سوريا.. شحنة حبوب مخدرة لم تصل لمحطتها الأخيرة
في ظل سطوة يسار الأسد.. حطب التدفئة باللاذقية "حلمٌ صعب المنال"
بعد كارثة الأمطار.. الثلوج تغطّي الشمال السوري |فيديو + صور
في سوريا .. "السيادة الوطنية" تؤخر شراء لقاح كورونا
لبنان.. تمديد فترة الإغلاق الشامل إلى 8 شباط المقبل
تركيا تستأنف جزئيا التعليم وجهاً لوجه وتحدد عدة ضوابط