نظام الأسد يدين العقوبات الأميركية والأوروبية على روسيا

تاريخ النشر: 07.03.2021 | 10:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

دان نظام الأسد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا، معلناً تضامنه معها في مواجهة ما أسماه "الصلف" ونهج الهيمنة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين، التابعة لنظام الأسد، في بيان نقلته وكالة "سانا" اليوم: "تدين الجمهورية العربية السورية بشدة الإجراءات القسرية الأحادية اللامشروعة التي اتخذتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد الاتحاد الروسي والتي تتناقض من حيث المبدأ مع القانون الدولي وتشكل انتهاكاً سافراً للشؤون الداخلية الروسية".

وأكد بيان خارجية النظام أن الضغوط التي يمارسها الغرب مآلها الفشل ولن تؤدي إلا إلى تصعيد التوتر وإشاعة أجواء عدم الاستقرار على الساحة الدولية.

اقرأ أيضاً: موسكو: سننشر "قائمة سوداء" رداً على عقوبات أميركا ضدنا

ودعا البيان إلى رفع هذه العقوبات عن روسيا، مطالباً بإعادة الاعتبار للقانون الدولي حفاظاً على السلم والاستقرار في العالم.

يأتي بيان خارجية النظام بعد فرض الولايات المتحدة الأميركية، يوم الثلاثاء الماضي، عقوبات على 7 مسؤولين في الحكومة الروسية، على خلفية تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني في شهر آب الماضي.

وقال مسؤول حكومي أميركي رفيع للإعلام الأميركي إن "جهاز الاستخبارات يتيقن بثقة عالية أن ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي استخدموا غاز الأعصاب المعروف باسم "نوفيتشوك"، لتسميم زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني في الـ 20 من آب 2020" مضيفاً أن واشنطن فرضت عقوبات على 7 مسؤولين في الحكومة الروسية على خلفية تسميم نافالني.

اقرأ أيضاً: روسيا تصف العقوبات الأميركية عليها بسبب نافالني بـ "العبثية"