نظام الأسد يدعو العراق للإسراع بفتح معبر البوكمال الحدودي

تاريخ النشر: 11.04.2019 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعا نظام الأسد الحكومة العراقية إلى الإسراع بفتح معبر القائم – البوكمال البري بين البلدين، بعد أن تم إغلاقة في تموز من العام 2012.

ويأتي ذلك مع اتساع أزمة المحروقات والأزمة القتصادية التي تعاني مناطق النظام، بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية عل إيران.

دعوات النظام جاءت خلال لقاء رئيس وزراء النظام عماد خميس، مع وزير التجارة العراقي محمد هاشم في العاصمة دمشق أمس الأربعاء.

وقطعت العقوبات الأميركية شحنات النفط الإيرانية إلى سوريا، مما تسبب في خسائر غير مسبوقة في تدفق النفط الخام الذي استمر في مواجهة القيود الدولية طويلة الأجل وساعد على إدامة نظام الأسد عبر سنوات من الحرب.

كما تحاول إيران وصل خط السكك الحديدية الإيرانية بالعراقية ومنها إلى سوريا عبر مد خط يبلغ طوله 32 كم وتشييد جسر متحرك بطول 800 متر، يصل معبر شلمجة الحدودي بمدينة البصرة في العراق.

ويربط بين العراق وسوريا ثلاثة معابر برية هي البوكمال شرقي دير الزور (يقابله معبر حصيبة في العراق) واليعربية في محافظة الحسكة (يقابله معبر ربيعة في العراق) والتنف شرقي حمص (يقابله معبر الوليد في العراق). ويقع معبري التنف واليعربية تحت سيطرة الفصائل المدعومة أمريكياً.

وتابعت قوات النظام والمليشيات الموالية لها خلال السنوات الماضية، تقدمها شرقاً حتى سيطرت على معبر البوكمال في تشرين الأول 2017، وذلك بدعم من مليشيا الحشد الشعبي العراقية التي مازالت تتمركز في المعبر.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا