نظام الأسد "يدرس" أسواق أفريقيا

تاريخ النشر: 13.12.2020 | 18:32 دمشق

اسطنبول - متابعات

 

قال "على تركماني" رئيس لجنة التصدير المركزية التابعة لاتحاد غرفة التجارة السورية لإذاعة ميلودي إف إم "الموالية" إنهم يعملون على "دراسة" الأسواق في كلٍ من الصومال وجيبوتي وإثيوبيا لبدء عملية التصدير من سوريا إلى دول أفريقيا.

وادعى "التركماني" أن مناطق سيطرة النظام لا تعاني من نقص في المواد بل من "ارتفاع سعر المادة" بسبب ارتفاع تكاليف العملية الإنتاجية وانخفاض القدرة الشرائية، وأضاف :الأسواق السورية لديها فائض كبير من الناتج المحلي وليست هناك أي مشكلة في التصدير". 

اقرأ ايضاً المحروقات ترفع أسعارها.. الألبان والأجبان الأكثر غشاً في سوريا

وقدّر الطاقة الإنتاجية والتصديرية لهذا العام 2020 بين 15 إلى 20% كحد أقصى من الطاقة الكلية قبل 2011 في سوريا.

وأشار إلى أن عملية التصدير تواجه العديد من المشكلات وعلى رأسها رفع الرسوم الجمركية في الدول الأخرى، وقال "كانت الشاحنة تعبر وتصل إلى بغداد بتكاليف لا تتجاوز 1200 دولار أميركي".

اقرأ أيضاً حكومة النظام في سوريا تمنع تصدير أوراق الغار

يُذكر أن الأسواق السورية تعاني من ارتفاع أسعار كبير خاصةً المنتج المحلي دون أي مبرر وأهمها (مادة الخبز) بالإضافة للمعاناة بالحصول على مخصصات المحروقات، وارتفاع سعر الصرف مقابل الليرة السورية .

وحلّت سوريا في المركز الرابع في تصنيف دول العالم من حيث معدلات التضخم الأعلى في العالم، حيث بلغ معدل التضخم في سوريا 287 %.

ووفق الدراسة، التي أعدها الخبير الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد التطبيقي بجامعة "جون هوبكنز"، البروفيسور ستيف هانك، جاءت فنزويلا في المرتبة الأولى عالمياً، حيث بلغ معدل التضخم السنوي فيها 2133 %.

اقرأ أيضا: سوريا في المرتبة الرابعة عالمياً بمعدل التضخم

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تقرير يكشف الحد الأدنى للفقر والجوع في تركيا
الحسكة.. سرب مروحيات روسية يرافق دورية للنظام و"قسد" على الحدود التركية | فيديو
"تاكسي بحري" يسهل حركة النقل بين آسيا وأوروبا في إسطنبول | فيديو
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟