نظام الأسد يؤكد وصول ناقلتي غاز منذ يومين وناقلة نفط اليوم

25 تشرين الأول 2020
إسطنبول - متابعات

كشف مدير في وزارة النفط التابعة لنظام الأسد عن وصول ناقلتين محملتين بالغاز خلال اليومين الماضيين وناقلة نفط اليوم الأحد.

وقال المدير في تصريحات لصحيفة "الوطن الموالية" إن حمولة ناقلتي الغاز تصل لحدود 2200 طن، بينما تحتوي ناقلة النفط الخام على مليون برميل أي ما يعادل 130 ألف طن.

وادعى المدير أن هذه التوريدات الجديدة سوف تعطي استمرارية لعمل المصافي وستسهم في استمرار انسياب المشتقات النفطية إلى السوق على حد قوله.

ويتزامن الحديث عن وصول ناقلتي الغاز مع ارتفاع سعر أسطوانة الغاز في ريف دمشق إلى 30 ألف ليرة سورية وسط بوادر أزمة خانقة جديدة تلوح في الأفق بعد انخفاض وتيرة الطوابير على محطات البنزين.

اقرأ أيضاً: القنيطرة.. لم يتسلّم الأهالي أسطوانات الغاز منذ 75 يوماً

وتتهم وزارة التجارة الداخلية التابعة لحكومة النظام، المهربين بنقل أسطوانات الغاز من لبنان، وأن ما يتوفر في السوق السوداء مصدره التهريب، وأن منتجاتها تُوزّع فقط على المعتمدين وفروع شركة الغاز.

يذكر أن سفينتين روسيتين تابعتين للبحرية بينهما سفينة حربية مُدمِّرة شوهدتا وهما ترافقان ناقلة "سماح" الإيرانية في البحر باتجاه سوريا، بحسب ما نقله معهد البحرية الأميركية.

وكان مسؤولون بقطاع الشحن التابع للنظام، قالوا إن إيران سلمت عدة شحنات من البنزين والنفط إلى سوريا، مما خفف من النقص في مادة البنزين الذي استمر على مدى شهرين تقريباً.

وبحسب وكالة "رويترز" ذكر رجل أعمال مطلع على الشحنة، أن سفينة بدأت تفريغ 38 ألف طن في مرفأ بانياس النفطي، يوم الإثنين الماضي، أي بعد ثلاثة أسابيع من تفريغ سفينة أخرى لشحنة قدرها مليون برميل من الخام الإيراني.

اقرأ أيضاً: لم يتم إغراقها.. ناقلة النفط الإيرانية تصل بانياس

اقرأ أيضاً: مع استمرار أزمة البنزين.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا

 

مقالات مقترحة
المرأة التي اختارها بايدن لحقيبة الدفاع قد لا تسدي له أي معروف
فلاديمير بوتين لم يدّخر أي وقت لدعم نظريات المؤامرة لدى ترامب
رأيه بسوريا.. 9 أمور عن مرشح بايدن للخارجية الأميركية
جهود وخطط للحصول على 900 ألف لقاح كورونا لشمال غربي سوريا
"محافظ طرطوس" يصدر قرارات جديدة للحد من انتشار كورونا
6 وفيات و90 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام