نضال الأحمدية تسيء للاجئين السوريين بلبنان: "أنا بقرف" |فيديو

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 15:59 دمشق

آخر تحديث: 23.01.2021 | 19:04 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

نشرت الإعلامية اللبنانية، نضال الأحمدية، أمس الجمعة، تسجيلاً مصوراً وجّهت من خلاله عبارات مسيئة إلى اللاجئين السوريين في لبنان.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الأحمدية الذي عبّرت فيه عن عدم ثقتها بـ نظافة (النازحين) الأجانب الذين يعملون في المطاعم.

وقالت الأحمدية، بحسب مقطع الفيديو: "أنا لا أعرف الطبخ، ولا أطلب دليفري (توصيل إلى المنزل) بعد أن كثرت أعداد النازحين في لبنان، واحتلوا الوظائف".

شاهد: الحرائق في لبنان.. هجمة عنصرية ضد السوريين!

وأضافت قائلة: "أنا بقرف، اللبناني كتير نظيف، الغريب ما بعرف نظيف أو غير نظيف".

 

 

الفيديو أثار موجة سخط واسعة داخل لبنان وخارجه، وتعرضت الإعلامية الأحمدية لانتقادات شديدة، واعتبر المتابعون في وسائل التواصل أن خطابها مثير للكراهية ومغرق في عنصريته، ويعدّ إساءة لها بالدرجة الأولى.

وتفاوتت تغريدات المنتقدين بين من رأى أن الأحمدية تقصدت الإساءة بهدف العودة مجدداً إلى دائرة الضوء بعد أفول نجمها على الإعلام، وبين من رأى في المقطع إساءة إلى جميع اللبنانيين قبل أن تكون إساءة إلى اللاجئين.

 

 

 

اقرأ أيضاً: عنصرية لبنان الرسمي وتحطم ظاهرة أكاذيبه عن السوريين

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان، والذين يقدر عددهم بنحو مليون ونصف، بين الحين والآخر، لخطابات عنصرية وأعمال عنف بدافع عنصري، تجسد آخرها في حرق مخيم للاجئين السوريين في عكار شمالي لبنان، في كانون الأول الماضي.

شاهد: الخطاب العنصري ضد السوريين في لبنان إلى أين؟

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا
"الصحة العالمية" تتوقع نهاية جائحة "كورونا" مطلع 2022