نصف مليون حصيلة قتلى الحرب الأميركية على "الإرهاب"

تاريخ النشر: 09.11.2018 | 12:11 دمشق

آخر تحديث: 18.11.2018 | 05:07 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قدرت دراسة لمعهد واتسون للشؤون الدولية والعامة التابع لجامعة براون، ضحايا الحرب الأميركية على "الإرهاب" بنحو نصف مليون قتيل في العراق وأفغانستان وباكستان منذ أحداث 11 أيلول عام 2001.

وذكرت الدراسة الصادرة أمس الخميس عن الجامعة الأميركية، إن حصيلة القتلى تراوحت بين 480 ألفاً و507 ألف شخص، ولفتت إلى أن الرقم الحقيقي قد يكون أكبر من ذلك.

وقالت الجامعة  في بيان لها  إن الحصيلة الجديدة تزيد بـ 110 آلاف قتيل عن الرقم الأخير الذي صدر قبل عامين فقط في آب 2016، وإنها تشمل "المتمردين" وأفراد الشرطة المحلية والقوات الأمنية والمدنيين وقوات التحالف.

وجاء في البيان إنه "بالرغم من أن الشعب الاميركي والصحافة وأعضاء الكونغرس يهملون الحرب على الارهاب، فإن الزيادة في الحصيلة الجديدة للقتلى تشير الى أن هذه الحرب لا تزال محتدمة".

وعلقت كاتبة الدراسة نيتا كروفورد على ذلك قائلة إن "العديد من القتلى الذين تورد تقارير الولايات المتحدة والقوى المحلية أنهم من المسلحين قد يكونون في الحقيقة من المدنيين".

وأضافت "قد لا نعرف أبدا الحصيلة المباشرة الإجمالية في مثل هذه الحروب (..) على سبيل المثال، عشرات آلاف المدنيين قد يكونون قتلوا في عمليات استعادة الموصل ومدن أخرى من تنظيم الدولة الإسلامية لكن جثامينهم من المرجح أنه لم تتم استعادتها".

وتوزع عدد الضحايا بين 182,272 و204,575 مدنياً قتلوا في العراق و38,480 في أفغانستان و23,372 في باكستان، بينما قتل نحو 7 آلاف جندي أميركي في العراق وأفغانستان، وفق الدراسة، التي لم تشمل من قتلوا بشكل غير مباشر كنتيجة للحرب، مثل من ماتوا نتيجة الأمراض وغياب الخدمات.

ولم تذكر الدراسة سوريا التي قتلت فيها غارات التحالف نحو 2832 مدنياً، بينهم 861 طفلاً، و617 سيدة (أنثى بالغة) منذ تدخل واشنطن ضد تنظيم الدولة، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021