نصرالله يعلن وصول سفينة إيرانية محملة بالوقود إلى سوريا

تاريخ النشر: 13.09.2021 | 22:44 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن أمين عام "حزب الله" اللبناني حسن نصرالله، الإثنين، وصول السفينة الإيرانية التي تحمل المشتقات النفطية إلى مرفأ بانياس السوري أمس الأحد، تمهيدا لنقلها إلى لبنان.

وقال في كلمة تلفزيونية، نقلتها بعض القنوات اللبنانية: "كان لدينا خياران إما أن ترسو السفينة على الشواطئ اللبنانية وتفرغ حمولتها في لبنان أو تذهب إلى بانياس بسوريا".

وأضاف: "لكي لا نسبب الحرج للدولة اللبنانية قمنا بالذهاب إلى الخيار الآخر أي أن ترسو في بانياس".

وأشار نصرالله الى أن السفينة بدأت بتفريغ الحمولة وقد تنتهي اليوم من التفريغ، على أن يبدأ نقل المواد النفطية إلى البقاع (شرق لبنان) يوم الخميس المقبل.

وأوضح أنه سيتم نقل المواد إلى منطقة بعلبك (شرق) لوضعها في خزانات محددة ليتم توزيعها بعد ذلك.

وعن آلية توزيع المشتقات النفطية، ذكر أنه "منذ أيلول إلى 16 تشرين الأول سنقدم قسما منها كهبات، والقسم الآخر سيتم بيعه بالليرة اللبنانية ولن أحدد اليوم أي سعر للمشتقات بل سننتظر حتى صدور جدول أسعار وزارة الطاقة خلال اليومين المقبلين".

وأعلن نصرالله أن "الباخرة الثانية ستصل خلال أيام قليلة إلى مرفأ بانياس وستحمل مادة المازوت كذلك، والباخرة الثالثة قد تم إنجاز كل المقدمات الإدارية لها وبدأت بتحميل مادة البنزين واتفقنا بالتحضير لباخرة رابعة لتحمل مادة المازوت".

وكانت وكالة فارس الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق الأسبوع الماضي أن الباخرة الإيرانية المخصصة لنقل مادة المازوت من إيران إلى لبنان، والتي أعلن عنها نصرالله، دخلت المياه الإقليمية السورية الأربعاء الماضي.

ونقلت الوكالة عن مصادرها، أن "حمولة الباخرة ستُنقل بالصهاريج من سوريا إلى لبنان، بعد تفريغها في أحد الموانئ السورية".

وادعت الوكالة أن جزءاً من حمولة الباخرة سيقدّمه "حزب الله هبةً إلى المستشفيات الحكومية ودور الرعاية، على أن تتولى شركة خاصة الإعلان عن آلية البيع للمؤسسات الخاصة ومولّدات الكهرباء".