نجوم يطالبون جونسون بلم شمل اللاجئين بطريقة آمنة وقانونية

تاريخ النشر: 28.09.2020 | 21:12 دمشق

آخر تحديث: 28.09.2020 | 21:13 دمشق

الغارديان- ترجمة وتحرير ربى خدام الجامع

طالبت كوكبة من أهم نجوم بريطانيا على الساحة الثقافية بينهم أوليفيا كولمان وميكائيللا كويل وستيفان فراي، حكومة بلادهم بإنشاء ممرات آمنة وقانونية لطالبي اللجوء حتى يصلوا إلى المملكة المتحدة.

إذ قام أكثر من سبعين شخصية مشهورة بينهم ممثلون وموسيقيون وكوميديون وفنانون ورياضيون بإرسال رسالة اطلعت عليها صحيفة الغارديان، موجهة لرئيس الوزراء البريطاني طالبوه من خلالها بتغيير قوانين لم الشمل التي تقيد عائلات اللاجئين في المملكة المتحدة.

فالقوانين الحالية تبيح للبالغين من اللاجئين فقط تقديم طلب للم شمل أزواجهم أو أطفالهم تحت سن 18، أما الأطفال المعترف بهم كلاجئين في المملكة المتحدة فلا يمكنهم تقديم طلب للم شملهم مع أبويهم أو أشقائهم الذين تزيد أعمارهم على 18 عاماً.

وقامت تلك الشخصيات بتشكيل تحالف "عائلات سوية" والذي يضم منظمة العفو الدولية لدى المملكة المتحدة والصليب الأحمر البريطاني ومجلس اللاجئين ووكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وطالب ذلك التحالف بتخفيف القيود المفروضة بموجب هذا القانون، كما أطلق هذا التحالف عريضة جديدة حول القضية ذاتها.

وقد أتى ذلك التحرك في الوقت الذي زاد فيه التوتر حيال سياسة اللجوء في المملكة المتحدة بعد وصول سبعة آلاف مهاجر تقريباً ممن عبروا القناة حتى الآن خلال هذه السنة، وهذا العدد يفوق عدد الواصلين طيلة عام 2019 بثلاثة أضعاف.

ولهذا تطالب المنظمات الإنسانية والخبراء المختصين بالهجرة بتأمين ممرات آمنة وقانونية للحد من عدد الأشخاص الذين يخاطرون بأرواحهم ويركبون البحر ليصلوا إلى المملكة المتحدة.

ومن المحتمل أن تنظر الحكومة في أمر دعم قوانين لم شمل العائلات، وتأمين سكن للاجئين من الأطفال أو إصدار سمة دخول إنسانية تبيح للناس دخول المملكة المتحدة لتقديم طلب لجوء فيها.

غير أن الحكومة ما تزال تتبع النهج المتشدد مع الواصلين وذلك لقطع الطريق أمام القادمين عبر القناة.

فيما ذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية بالمملكة المتحدة بأن حكومة بلاده أصدرت خلال العام المنصرم 7483 سمة دخول للم شمل العائلات لصالح الأهالي والأطفال ولمن منحوا مسبقاً وضع اللجوء أو الحماية الإنسانية في المملكة المتحدة، أي بنسبة زيادة تعادل 37% على العام الذي سبقه.

 

المصدر: الغارديان

كلمات مفتاحية