نجاة وزير الداخلية الليبي من محاولة اغتيال

تاريخ النشر: 21.02.2021 | 19:45 دمشق

إسطنبول - وكالات

نجا وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، اليوم الأحد، من محاولة اغتيال إثر هجوم مسلح استهدف موكبه في منطقة "جنزور" غربي طرابلس.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني في شرطة طرابلس قوله: إن "موكب باشاغا تعرض لإطلاق النار أثناء عودته من مقر المعلومات والتوثيق التابع للوزارة بجنزور إلى مكان إقامته بقرية بلم سيتي في المنطقة ذاتها".

وأكد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لوسائل الإعلام، "نجاة الوزير من الهجوم وعدم تعرضه لأي إصابات"، وأوضح أن المسلحين كانوا على متن سيارة، إلا أنه لم يوضح عددهم.

وأشار إلى أن "أفراد الحماية التابعين للموكب تعاملوا مع مصادر النيران لأكثر من ربع ساعة، وتمكنوا من القضاء على أحد المهاجمين، والقبض على اثنين آخرين".

اقرأ أيضاً: ترحيب أميركي أوروبي بانتخاب سلطة تنفيذية مؤقتة في ليبيا

في حين أفادت وسائل إعلام محلية بإصابة أحد عناصر حماية موكب الوزير، من دون تفاصيل أخرى.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تعلن فوز "عبد الحميد دبيبة" بمنصب رئيس وزراء ليبيا

بدورها أكدت الداخلية الليبية في بيان لها سلامة الوزير فتحي باشاغا وعدم تعرضه للأذى في الهجوم المسلح غربي طرابلس.