نجاة ناشط إغاثي مِن محاولة اغتيال في مدينة الباب

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 06:48 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نجا ناشط إغاثي في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، مساء أمس السبت، مِن محاولة اغتيال تعرّض لها على يد مجهولين مسلّحين في المدينة.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن شخصين ملثّمين يقودان درّاجة نارية أطلقا الرصاص على الناشط الإغاثي (عمر الجبلي) أمام منزله في مدينة الباب.

وأضافت المصادر أن "الجبلي" أصيب ببعض الجروح ونقل على إثرها إلى مشفى مدينة الباب لـ تلقّي العلاج، مشيرةً إلى أن صحته جيّدة ومستقرّة.

و"الجبلي" مِن أبناء منطقة (جبل عقيل) في مدينة الباب، شغل سابقاً منصب مسؤول المكتب الإغاثي في المجلس المحلي للمدينة، ويعمل حالياً مع وقف الديانة التركي.

اقرأ أيضاً.. الباب.. وقفة احتجاجية بعد محاولة اغتيال نقيب الصيادلة

يشار إلى أن مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري في عموم أرياف حلب، ما تزال تشهد عمليات اغتيال، إضافةً لـ تفجيرات عديدة بـ عبوات ناسفة وسيارات ودراجات نارية ملغّمة، توقع في معظمها ضحايا مدنيين، وسط اتهامات لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات نظام الأسد وخلايا تنظيم "الدولة".

كلمات مفتاحية