نجاة مراسل تلفزيون سوريا بعد استهداف منزله بغارة جوية

تاريخ النشر: 06.05.2019 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نجا مراسل تلفزيون سوريا أحمد عاصي، من غارة جوية بعد استهدفت منزله في منطقة جبل الزاوية فجر اليوم الإثنين، في حين أصيب اثنان من أطفاله بجروح طفيفة.

وقال عاصي لموقع تلفزيون سوريا إن القصف الجوي على المنطقة بدأ الساعة الثانية والنصف فجراً، حيث تم استهداف المنطقة بثماني غارات وكانت الغارة التاسعة بمحاذاة منزلي الواقع في مزرعة تابعة لمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب.

وأضاف عاصي إن الصاروخ سقط على بعد خمسة أمتار من المنزل، حيث كان الأطفال نائمين، في الغرفة المجاورة لمكان سقوط الصاروخ مما أدى إلى دمار كبير وإصابة الطفلين بجروح طفيفة.

وشدد العاصي على أنها المرة الثانية التي يتعرض لها منزله للقصف، حيث تم استهدافه عام 2017، وتدمر قسم كبير منه.

ووصف عاصي ما يحدث في ريف إدلب وحماة بالمأساوي، خاصة للمدنيين المقيمين في المدن والقرى المكتظة، فبالرغم من أن منزله يقع في مزرعة خارج إحدى القرى إلا أنه لم ينجُ من القصف والغارات الجوية.

وكان عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء قد قضوا فجر اليوم الإثنين (أول أيام شهر رمضان المبارك)، وذلك بقصفٍ جوي لـ روسيا وقوات "نظام الأسد" على بلدات وقرى في ريف إدلب.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا