icon
التغطية الحية

نجاة قائدين سابقين في الجيش الحر من محاولة اغتيال بدرعا البلد

2022.02.20 | 07:04 دمشق

74ea296c-0d18-4ccf-92e5-5f6256703e44.jpeg
حي مدمر في مدينة درعا - (أ ف ب)
+A
حجم الخط
-A

نجا قائدان سابقان في الجيش الحر بمحافظة درعا جنوبي سوريا، أمس السبت، من محاولة اغتيال استهدفتهما عبر عبوة ناسفة.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة كانت تقلّ كلاً من القياديَين السابقين في الجيش الحر، أبو عبد الرحمن المسالمة، وأبو جزوان أبو نبوت، وذلك خلال مرورهما من حي العباسية بدرعا البلد.

ولم يصب أي من القائدين بأضرار جسدية، في حين اقتصرت أضرار الانفجار على الماديات، بحسب المصدر الذي أشار إلى أنه يُعرف عن المسالمة وأبو نبوت رفضهما الانضمام لأي تشكيل عسكري تابع لنظام الأسد منذ إجراء "التسوية" في المحافظة.

وشهدت مدينة نوى غربي درعا، أمس السبت، عملية اغتيال راح ضحيتها القيادي السابق في الجيش الحر، جمال شرف الملقب بـ "أبي الزين"، وأصيب مرافقه، وذلك عبر استهدافهما بالرصاص من قبل مجهولين يركبون دراجة نارية.

وأول أمس الجمعة، انفجرت عبوة ناسفة قرب بلدة أم المياذن شرقي درعا، وذلك خلال محاولة شخص زرعها على طريق "دمشق - درعا"، الدولي ما أدى إلى مقتله على الفور، من دون التمكن من التعرف إلى هويته.