نتنياهو يلوح من ألمانيا بعصا اللاجئين السوريين وبحرب دينية

تاريخ النشر: 04.06.2018 | 23:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الإثنين إن بلادها ستبذل جهدها لإبعاد إيران عن الحدود مع "إسرائيل"، معبرة عن قلها من النفوذ الإيراني في المنطقة العربية وخاصة في سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عقب لقاء جمعهما في مقر المستشارية بالعاصمة برلين.

وأضافت ميركل: "رغم الخلاف بيننا حول فائدة ومغزى الاتفاق النووي، لكننا نتفق على أن النفوذ الإيراني في المنطقة مثير للقلق وخاصة فيما يتعلق بأمن إسرائيل".

وتابعت"ألمانيا ستستخدم كل الوسائل الدبلوماسية ونفوذها، لتدفع إيران بعيداً عن منطقة الحدود مع إسرائيل"، في إشارة إلى الحدود الشمالية مع سوريا.

وبشأن الخلاف مع إسرائيل حول الاتفاق النووي مع إيران، قالت ميركل "نحن متفقون على الهدف المتمثل في ضرورة ألا تمتلك إيران سلاحاً نووياً، لكننا نختلف حول وسيلة تحقيق هذا الهدف". 

 

حرب دينية

من جهته حذر نتنياهو من"غزو إيراني للشرق الأوسط"، ومضى قائلا إن "الوجود الإيراني في سوريا يجب أن يقلق ألمانيا". 

ورأى أن النفوذ الإيراني يهدد بحرب دينية ستنتج مزيداً من اللاجئين، الذي سينتهي بهم الحال في أوروبا"، وتابع "لا يجب السماح بأن يكون لإيران وجود عسكري في سوريا.. إيران يجب أن تغادر سوريا.. كل أجزاء سوريا". 

وتطالب إسرائيل بانسحاب القوات الإيرانية من جميع أنحاء سوريا، ونفى الأسبوع الجاري كلٌّ من النظام وإسرائيل التوصل لاتفاق برعاية موسكو يفيد بانسحاب إيران من الجنوب السوري.

وتأتي تصريحات ميركل عقب تصريحات مماثلة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا فيها إلى خروج القوات الأجنبية من سوريا بما فيها الميليشيات الأجنبية، وسط رفض إيراني .

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا