نتنياهو معلقاً على غارات دمشق: ربما نفذتها طائرات بلجيكية

14 شباط 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

امتنع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهوعن تأكيد أو نفي غارات جوية استهدفت مخازن أسلحة، في محيط مطار دمشق، مضيفاً "ربما نفذها سلاح الجو البلجيكي".

وقال نتنياهو اليوم الجمعة، لإذاعة محلية في مدينة حيفا، رداً على سؤال عن الغارات، "لا أدري ما الذي حدث ليلة أمس (الخميس)". وأضاف مستهزئاً: "ربما كان هذا السلاح الجوي البلجيكي".

وتابع "لا أتناول أشياء محددة. لدينا سياسة للتصدي لإيران بأي ثمن، وأن نمنعها بشكل منهجي من التطور. إننا نفعل ذلك علانية وسرا".

وقال تلفزيون النظام اليوم إن الدفاعات الجوية "أسقطت" عدداً من الصواريخ القادمة من هضبة الجولان المحتلة قبل وصولها إلى أهدافها في العاصمة دمشق.

وأفادت مصادر إعلامية أنَّ مقاتلات إسرائيلية استهدفت مطار دمشق الدولي ومحيطه بخمس غارات جوية متتالية.

وأضافت أن غارة أخرى استهدفت اللواء ٩١ التابع للفرقة الأولى في ناحية الكسوة. وأشارت إلى رصد حركة كثيفة لسيارات الإسعاف في محيط مطار دمشق الدولي وطريق السيدة زينب وأتوستراد دمشق – القنيطرة.

وشنّت مقاتلات تابعة لـ جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل أسبوع، غارات بالصواريخ على مواقع لـ قوات نظام الأسد وميليشيات إيران في العاصمة دمشق وريفها إضافة لـ مواقع أخرى في محافظة درعا.

يشار إلى أن "إسرائيل" تستهدف -باستمرار- مواقع عسكرية لـ نظام الأسد وميليشيات إيران وحزب الله المساندة له، في محيط العاصمة دمشق وعموم الجنوب السوري ومناطق سوريّة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام" والميليشيات.

 
 
جولات توعية لطلاب الطب والصيدلة في المخيمات حول فيروس كورونا
وفاة رجل بكورونا في حلب والنظام يدفنه مع تقريره الطبي
تسجيل إصابات جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 3603
الروبوت "العساس" يواجه فيروس كورونا في قطر
فرضية انتقال كورونا بالهواء تغير المواقف من ارتداء الأقنعة
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب