نتنياهو: لم أقل إن الروس يبحثون عن رفات كوهين في سوريا

تاريخ النشر: 10.03.2021 | 05:58 دمشق

آخر تحديث: 10.03.2021 | 07:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأقوال المنسوبة إليه مؤخراً، والتي تدور حول أن الروس يبحثون عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في سوريا.

ويوم الثلاثاء، نقلت القناة "i24NEWS" الإسرائيلية عن نتنياهو أن القوات الروسية الموجودة في سوريا تبحث عن رفات كوهين الذي أعدمته دمشق عام 1965.

اقرأ أيضاً: نتنياهو: الروس يبحثون في سوريا عن رفات الجاسوس "كوهين"

كذلك نقلت القناة، عن مصدر لم تسمه في حكومة نظام الأسد، أن الأخير سلّم "غرضاً شخصياً" تعود ملكيته للجاسوس الإسرائيلي إلى الروس، الذين نقلوا بدورهم هذا "الغرض" إلى تل أبيب حيث يجرى فحصه.

وقال مكتب نتنياهو في بيانه، بحسب قناة "كان" الرسمية: "فيما يتعلق بالغرض الذي يعود إلى إيلي كوهين - هذا خبر غير صحيح".

وتابع: "أوضح رئيس الوزراء أن المساعي لإعادة رفات إيلي كوهين مستمرة طوال الوقت، لافتاً إلى أن تلك المساعي ليست مرتبطة بالرئيس الروسي (فلاديمير بوتين)"، مضيفاً: "لم أقل ولن أقول هنا أننا نفعل ذلك من خلال روسيا (..) المساعي مستمرة حالياً أيضاً، هناك جهد مستمر وأتمنى أن يسفر عن نتائج".

وتنظر تل أبيب إلى كوهين على أنه من أهم جواسيسها، إذ وصل سوريا في كانون الثاني 1962، منتحلاً اسم "كامل أمين ثابت"، وأقام في العاصمة دمشق، ونسج علاقات مع مسؤولين كبار، قبل أن يفتضح أمره ويعدم شنقا في 18 آيار 1965.

اقرأ أيضاً: نسج قصة "إيلي كوهين".. وفاة جاسوس إسرائيلي من أصل سوري

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان