نادي الفتوة يعاقب لاعبيه بخصومات مالية وتهديدات بالطرد

تاريخ النشر: 20.12.2020 | 14:01 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مجلس إدارة نادي الفتوة السوري، فرض "عقوبات صارمة" بحق لاعبي الفريق الأول، وشملت تخفيض رواتب وخصماً من المستحقات المالية وإنذارات بطرد جميع لاعبي النادي.
 
ونشر النادي علي صفحته في فيس بوك تفاصيل القرار الذي أعلن فيه تخفيض 30 - 50% من قيمة عقود اللاعبين في النادي، وإيقاف المستحقات المالية حتى تحسّن النتائج.
 
وشملت القرارات أيضاً حسم مبلغ مالي من كل لاعب قدره 100 ألف ليرة عن كل خسارة تعرّض لها الفريق منذ بداية الدوري، وتوجيه إنذار نهائي بالفصل للجميع تحت طائلة فسخ العقود.

تأتي هذه العقوبات بعد مجموعة من الخسارات التي شهدها الفريق في مبارياته الأخيرة، وآخرها خسارة الفريق أمام فريق الاتحاد الحلبي 1-0 ليبقى في المركز 13 بنقطتين. 

وكلّف نظام الأسد، في وقت سابق، قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" بدير الزور "فراس جهام"، رئيساً لمجلس إدارة نادي "الفتوة" الرياضي بعد موجة استقالات شهدتها إدارة النادي في محافظة دير الزور.

وتلقى جماهير الفتوة خبر التعيين باستنكار واسع ورفض لتعيين "العراقية" بالإضافة إلى التحركات التي قام بها أبناء نادي الفتوة، ليتراجع لاحقاً عن القرار، ويعين إدارة جديدة تتألف من: مازن العاني رئيساً فخرياً ومحمد المشعلي الذي ترأس إدارة النادي في السنوات الثلاثة الأخيرة لمتابعة مهمته كرئيس للنادي.

أما أعضاء مجلس الإدارة فعُين كل من عمر كويدر وتموز العبيد والدكتور محمود الفتيح  وصلاح ربيع وفيصل هزاع  وراضي أحمد وخالد عبد الحميد وخالد الهمشري.

اقرأ أيضاً: قائد ميليشيا يتولى رئاسة مجلس نادي الفتوة الرياضي

اقرأ أيضاً: مشجعو الفتوة يضغطون لإلغاء تعيين قائد ميليشيا رئيساً للنادي


ويعد نادي الفتوة أول نادٍ سوري يجمع البطولات السورية الثلاث، كأس السوبر، بطولة الدوري، كأس الجمهورية عام 1991 إضافة لذلك حصل النادي على لقب كأس السوبر السوري اللبناني الذي أقيم مرة واحدة فقط.

وتسيّد نادي الفتوة فترة الثمانينيات على صعيد البطولات السورية الداخلية ويعد صاحب رقم قياسي بالوصول إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الجمهورية، حيث وصل إليها تسع مرات متتالية، حائزاً على أربع بطولات منها. ويساند النادي جماهير غفيرة من محافظة ديرالزور وتعد من أكبر أربع جماهير في سورية وأشدها شغفاً وتشجيعاً لناديها.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"