نائب إيراني: لولا سليماني لكانت بنت رفسنجاني جارية لدى داعش

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 18:04 دمشق

إسطنبول - وكالات

انتقد النائب في البرلمان الإيران حسن شجاعي، تصريحات فائزة رفسنجاني ابنة الرئيس الإيراني الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، حول اغتيال قائد ميليشيا "فيلق القدس" قاسم سليماني.

وقال شجاعي في تغريدة على تويتر إن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، كان وراء اغتيال سليماني، وإنه لولا سليماني لكانت فائزة جارية لدى تنظيم "الدولة" على حد وصفه.

وكانت رفسنجاني قد انتقدت أمس توجه سليماني إلى سوريا وقالت في تصريحات أدلت بها لموقع "آخرين خبر" الإيراني "أقل نتيجة لمساعدتنا بشار الأسد كانت مقتل 500 ألف شخص، سواء بالكيماوي أو بغيره، وهذا خطأ".

وأشارت إلى أن والدها عارض الوجود الإيراني في سوريا، وبأن "قاسم سليماني تشاور مع والدي قبل الذهاب إلى سوريا وأبلغه ألا يذهب".

اقرأ أيضاً: فائزة رفسنجاني: نظام إيران سيسقط جراء سياسته في سوريا واليمن

كما أوضحت بأنها كانت تتمنى أن يفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، مبررة أملها هذا في احتمالية تحقيق بعض الإصلاحات السياسية في بلادها، نتيجة ضغوط ترامب.

وفي 3 من كانون الثاني 2020، اغتيل قائد الحرس الثوري الإيراني السابق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس إثر غارة أميركية قرب العاصمة العراقية، بغداد.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021