نائب أردوغان: نخطط لتأمين عودة مليوني سوري إلى المنطقة الآمنة

21 تشرين الأول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي أنهم يخططون لتأمين عودة نحو مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمالي سوريا.

جاء ذلك في كلمة له في منتدى تي آر تي وورلد الذي تنظمه القناة التركية الرسمية الناطقة بالإنجليزية أشار فيه إلى عودة 360 ألف سوري بشكل طوعي إلى المناطق التي سيطر عليها الجيش التركي والجيش الوطني السوري خلال عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

وأكد أوقطاي أنه خلال عملية "نبع السلام" تمت السيطرة على 65 تجمعاً سكنياً شرق الفرات، من ضمنها مدينتا رأس العين وتل أبيض.

وشدد على أن بلاده توفر البنية التحتية في المناطق التي سيطرت عليها بعد طرد قوات سوريا الديمقراطية في سوريا، دون التمييز بين السكان.

كما بين نائب الرئيس التركي أنه ينبغي على قوات سوريا الديمقراطية في مهلة الـ 120 ساعة الخروج من مناطقهم ومغادرة المنطقة.

ويوم أمس الأحد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "سنعمل على تأمين المنطقة الآمنة (في سوريا) وخططنا ومشاريعنا جاهزة وسنتخذ خطواتنا على هذا الأساس".

وأكد أن قوات بلاده ستستأنف عملية "نبع السلام" من حيث توقفت فور انتهاء مهلة 120 ساعة، بحال لم يتم الالتزام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية.

وكان الجيش التركي والجيش الوطني السوري قد أطلقوا في التاسع من الشهر الجاري عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات، لطرد قوات سوريا الديمقراطية، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

ويوم الخميس الماضي توصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق يقضي بانسحاب مقاتلي سوريا الديمقراطية من المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في شمال شرق سوريا، مقابل رفع العقوبات الأميركية عن أنقرة.

أنقرة ستعلن عن موقفها النهائي حول إدلب بعد مباحثات اليوم بموسكو
رتل عسكري تركي من المدافع والدبابات يدخل إلى إدلب (صور)
نصفها محاصر.. 30 نقطة تركيّة في الشمال السوري (خريطة)
أربعة مدنيين ضحايا قصف النظام وروسيا على ريفي حلب وإدلب
تمديد المباحثات الروسية التركية حول إدلب إلى يوم غدٍ
100 مخيم جديد.. مليون مهجّر يعيشون في أكثر من 1200 مخيم في إدلب
إيران حاضرة في حلب ومقتل قائد في "الحرس الثوري"
875 ألف مدني نزحوا هرباً من قصف النظام وروسيا على إدلب
64 دبابة وهدفاً.. حصيلة ما دمرته الجبهة الوطنية في أسبوعين
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق