نائبة في برلمان النظام تطالب بإلغاء وزارات

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 09:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالبت النائبة في مجلس الشعب التابع للنظام جويدة ثلجة بإلغاء بعض الوزارات في حكومة النظام من أجل "تخفيف الهدر والحد من الفساد".

وفي حديثها مع إذاعة (المدينة إف إم) الموالية أمس الأربعاء، أوضحت ثلجة أن "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، أو أي وزارة أخرى لها موازنة تصرف من خزينة الدولة، وعندما نقول يجب إلغاء بعض الوزارات، فذلك من أجل تخفيف هدر المال العام والحد من الفساد".

وقالت "إن المركزية في العمل تؤدي إلى تعطيله وقد أخطأ رئيس الحكومة في قراره حول عودة الموظفين المسرحين إلى عملهم"، ودعت إلى إلغاء هذا "القرار الجائر والذي لم يسمح إلا لحالات خاصة للعاملين بالعودة الى العمل".

وتساءلت ثلجة "هل يعلم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بأنه ومنذ أكثر من ثلاثة شهور لم نرى سوى الخبز الأسمر؟ ولم نعد نرى الخبز الأبيض".

وحول جولات وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام طلال البرازي في المحافظات، قالت ثلجة "نحن لا نريد استعراض عضلات، بل نريد عمل حقيقي على الأرض".

وأضافت "اليوم عندما يكون 30 في المئة من المواطنين السوريين لم يحصلوا على المواد التموينية المدعومة من خزينة الدولة، فإن هناك خلل أو أمر ما يجب التساؤل عنه"، مشيرةً إلى أنه ليس هناك أي مبرر لتأخر تسليم المخصصات التموينية تحت أي ظرف.

وكانت ثلجة قد طالبت في شباط الماضي بتشكيل لجنة للتحقيق مع وزير النفط بسام طعمة، لعدم الإجابة عن طلب تخصيص كمية من مادة المازوت لجرحى الشلل الكلي.

يذكر أنه في كانون الثاني الماضي نشر عضو برلمان النظام سهيل خضر، عبر صفحته في فيس بوك، مداخلته التي تقدم بها إلى "رئيس المجلس" والتي يُسائِل فيها حكومة النظام عن ملفات الفساد ومكافحته وهدر المال العام، معتبرا إياها شريكة فيه، بعد منعه من الكلام ضمن الجلسة.

ويشار إلى أن تساؤلات أعضاء مجلس الشعب التابع للنظام بشأن عمل الوزارات وملفات الفساد وغيرها هي عبارة عن حبر على ورق فقط، والتي عادةً ما تبررها حكومة النظام شفهياً أو كتابياً من دون أن يتم استجواب أو حجب ثقة عن أي وزارة.