icon
التغطية الحية

نائبة في البرلمان الألماني تعلن تضامنها مع درعا | صور

2021.07.04 | 20:47 دمشق

e5b5ykcxmaia0wd_1.jpg
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

أعلنت النائبة عن "حزب الخضر" الألماني كاترين لانغينسبين، اليوم الأحد، تضامنها مع المدنيين الذين يحاصرهم نظام الأسد في درعا.

وفي تغريدة عبر "تويتر" كتبت كاترين، "نظام الأسد يفرض حصاراً على 40 ألف شخص في درعا السورية"، وأرفقت النائبة تغريدتها بصورة لها تحمل لافتة مكتوب عليها "الحرية لدرعا".

 

 

ويفرض نظام الأسد حصاراً على أحياء درعا البلد منذ 11 يوماً، عبر إغلاق الطرق المؤدية إليها.

وأطبقت قوات النظام اليوم الأحد حصارها على درعا البلد بعد أن أغلقت آخر طريق كان يربطها بريف المحافظة الشرقي.

وأكدت مصادر لموقع تلفزيون سوريا أن قوات النظام أغلقت طريق الصوامع الذي يصل منطقة درعا البلد بالريف الشرقي للمدينة، لتضييق الخناق على أهالي المنطقة.
وأوضح "تجمع أحرار حوران" أن قوات النظام أغلقت الطريق الواقع في منطقة غرز شرقي مدينة درعا بالحجارة، ومنعت مرور السيارات والمدنيين. 

 

وحسب "اللجنة المركزية في حي درعا البلد"، فإن ما سمتها "الإجراءات العقابية" التي يعتمدها نظام الأسد سببها موقف درعا الرافض لـ "مسرحيته الانتخابية".

وبدأت "الإجراءات العقابية" على المحافظة للضغط على الأهالي ووجهاء درعا لتنفيذ مطالب الجنرال الروسي "أسد الله" وذلك لتسليم 200 قطعة سلاح فردي مقابل سحب سلاح الفصائل المحلية والتي تتبع للفروع الأمنية الأمر الذي قوبل بالرفض لكون هذا السلاح صمام حماية المنطقة وأهلها وبحماية عشائرية.

كاترين.. نصيرة السوريين ومطارِدة النظام

وتعرف كاترين بأنها سياسية ألمانية من "تحالف الخضر" الألماني الذي عمل عضواً في البرلمان الأوروبي منذ انتخابات 2019.

ومنذ ذلك الحين تعمل النائبة في لجنة التوظيف والشؤون الاجتماعية، كما أنها عضو في البرلمان الأوروبي.

عرفت كاترين بوقوفها إلى جانب الشعب السوري في قضيته ضد النظام السوري، إذ قالت في مؤتمر صحفي في 15 آذار الماضي: "قبل 10 سنوات نزل الشعب السوري إلى الشوارع من أجل الحرية. ما حصلوا عليه كان  قنابل. لا توجد حتى الآن ديمقراطية في سوريا. لا يزال هناك تجنيد قسري واعتقالات تعسفية واختفاء".

ودعت وقتها الوكالة الأوروبية لتصميم ملف يضع استراتيجية للمساءلة، وقالت حينها "لتظهر للعالم أن الجرائم الجماعية لا تمر من دون عقاب!".

 

 

ما هو "تحالف الخضر"؟

يعرف هذا الجسد باسم "تحالف 90/الخضر" (Bündnis 90/Die Grünen) بالألمانية، وهو حزب سياسي تأسس في ألمانيا عام 1993، من اندماج "الحزب الأخضر" الألماني (أنشئ في ألمانيا الغربية)، مع الخضر الشرقيين.

ويعنى التحالف بالتركيز على الاستدامة البيئية والاقتصادية والاجتماعية.