مَن وراء مظاهرات اليوم في ريف دير الزور الشمالي؟

تاريخ النشر: 21.08.2020 | 18:35 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 18:43 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

خرج عشرات الأهالي في ريف دير الزور الشمالي، بعد صلاة الجمعة، في مظاهرة تندد بالنظام وتطالب "قوات سوريا الديمُقراطية" (قسد)، باستعادة ما وصفوها بـ "أراضيهم المحتلة" في شرق الفرات من قبل قوات النظام وميليشيات إيران.

اقرأ أيضاً.. قسد "تشوش" على حراك دير الزور بمظاهرات في الرقة

وأكدت مصادر محلية لتلفزيون سوريا، خروج بعض الأهالي في كل من بلدتي "معيزيلة" و"العزبة" في ريف دير الزور الشمالي بمظاهرات أطلقوا عليها "جمعة التحرير" طالبوا فيها "قسد" باستعادة "قراهم وبلداتهم المحتلة من الميليشيات الإيرانية وقوات النظام"، أو إفساح المجال أمام الأهالي لاستعادة قراهم بأيديهم، بحسب تعبيرهم.

مصدر محلي من داخل بلدة "العزبة" أفاد لتلفزيون سوريا، أن المظاهرة التي شهدتها بلدته ضمّت عناصر وموالين لـ "قسد"، والهتافات التي أطلقوها تهدف إلى التشويش على احتجاجات أبناء العشائر في ريف دير الزور الشرقي.

وكانت عشائر العكيدات قد أصدرت بياناً طالبت فيه قوات التحالف بتسليم إدارة المنطقة لأبنائها ومحاسبة قتلة الشيخ "مطشر الهفل" الذي اغتيل في مطلع آب الجاري.

يذكر أن "الإدارة الذاتية" نظّمت في وقت سابق مظاهرات مماثلة في مدينة الرقة، بأمرٍ من الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني "ليلى مصطفى"، وشارك فيها إعلاميون وموظفون تابعون لـ "مجلس الرقة المدني" و"الإدارة الذاتية"، ويخضعون لأوامر "قسد".