ميليشيا "حزب الله" تنقل شاحنات بترول من حقل الزملة إلى مناطق سيطرتها في لبنان

تاريخ النشر: 13.06.2021 | 16:45 دمشق

الرقة - خاص

خرجت 25 شاحنة محملة بالبترول من حقل الزملة الأصفر جنوبي الرقة الخاضع لسيطرة ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني باتجاه الأراضي اللبنانية عبر منطقة القصير جنوبي حمص.

وقال مصدر محلي لتلفزيون سوريا اليوم الأحد إن الشاحنات نُقلت لصالح "حزب الله" اللبناني، مشيراً إلى أنها دخلت الأراضي السورية الخميس الماضي.

وأضاف أن كل شاحنة حُمّلت بنحو 150 برميلاً، وتولى عناصر تابعون لـ "نوح زعيتر" المحسوب على ميليشيا "حزب الله" حمايتها في منطقة الهرمل اللبنانية.

وتابع أنه تولى حماية الشاحنات 50 عنصراً و8 عربات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة، لافتا إلى أن حماية الشنحات يتولاها "زعيتر"، حيث حمى في وقت سابق بعض الشاحنات التي تحمل الفوسفات من خنيفيس والبترول من حقل شاعر وجزل شرقي حمص وحاليا حقل الزملة النفطي جنوبي الرقة دون تدخل من روسيا أو النظام.

وتنقل ميليشيا "حزب الله" اللبناني بشكل شبه يومي 30 شاحنة من آبار جزل وشاعر في بادية حمص الشرقية إلى لبنان على الرغم من إشراف القوات الروسية على هذه الآبار .

 

 

وأفاد المصدر أن أكثر من 50 شاحنة تملأ خزاناتها من آبار جزل وشاعر كل 72 ساعة لصالح ميليشيا "حزب الله"، وتتولى حماية هذه الشاحنات ميليشيا "حزب الله" والميليشات التابعة لإيران الموجودة في ريف حمص الشرقي.

ويعتبر حقل جزل وشاعر من أنفس الحقول السورية من حيث نوعية البترول فتبلغ نسبة الإنتاجية من هذا النفط 85% بنزين و 10% كاز و5% مازوت مع شوائب .

ويوجد في حقول جزل الأسود والأصفر وحقل شاعر 4 نقاط روسية معززة بقوات من الفيلق الخامس، بالإضافة لوجود الفرقة الرابعة في المنطقة قرب معمل الغاز.

 

 

وسيطر "الحرس الثوري" على الحقل في 13 من الشهر الفائت بعد طرد قوات تابعين للفرقة الرابعة منه، وخروج الميليشيات الإيرانية من حقل الثورة وحقل العبيد النفطي وشركة توينان للغاز وتسليمها للقوات الروسية جنوبي الطبقة.

ما مصير آخر كنوز إدلب في ظل الإهمال المحلي والتجاهل الدولي؟
نجاح "سهل" لعناصر الفصائل ورسوب للطلاب.. أزمة التعليم شمالي سوريا في 4 نقاط
بلا أمصال مضادة وعلاجات كافية.. لدغات الأفاعي تهدد سكان شمال غربي سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة