ميليشيا "القاطرجي" تخلي موقعها في البوكمال وتنتقل إلى مدينة دير الزور

تاريخ النشر: 12.04.2022 | 17:24 دمشق

إسطنبول - خاص

أخلت ميليشيا "القاطرجي" الموالية لروسيا، اليوم الثلاثاء، مقرها الرئيسي في مدينة البوكمال الموجود في بناء الفندق السياحي الذي استولت عليه الميليشيا وحولته إلى مقر لها قبل أكثر من ثلاث سنوات.
ونقلت الميليشيا عناصر المقر البالغ عددهم نحو 25 عنصرا باتجاه مدينة دير الزور، وفق مصادر محلية، أكدت أن أسباب النقل غير معروفة، حتى الساعة، لكنها تجري في وقت تشهد فيه البوكمال توترا بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي.

 ويعتبر الفندق السياحي المقر الوحيد لعناصر القاطرجي في مدينة البوكمال، الذين لهم دور أساسي في عمليات شحن البضائع إلى العراق وترفيق الشاحنات التجارية.

وتعتبر ميليشيا "القاطرجي" أحد أهم الأذرع الاقتصادية للنظام السوري، وقفازه في التعامل التجاري مع تنظيم "الدولة"، حين سيطرته على المناطق الشرقية، ثم مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وبعد تعرض ميليشيا "القاطرجي" لسلسلة هجمات من فلول التنظيم خلال العام الماضي، بات عملها تحت إمرة وحماية القوات الروسية، وتتلقى الدعم منها، حيث تقوم روسيا على حماية قوافل النفط التي تنقلها الميليشيا من مناطق سيطرة "قسد" إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، وترافقها بالطائرات في بعض الأحيان.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار