ميليشيا "الدفاع الوطني" تستهدف أحد حواجز "قسد" في القامشلي

تاريخ النشر: 14.02.2021 | 22:19 دمشق

القامشلي - خاص

خرق عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام التهدئة التي تم الاتفاق عليها مع قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الحسكة، بعد استهداف أحد حواجز قوات الأسايش في مدينة القامشلي.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن مدينة القامشلي تشهد استنفاراً أمنياً بعد استهداف عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" مساء اليوم، حاجزاً لقوات الأسايش، ما ينذر بعودة التوتر بين الطرفين.

وأضافت المصادر أن الحادث وقع في حي طي الواقع على حدود المربع الأمني التابع للنظام في المدينة، ما دفع قوات سوريا الديمقراطية لإغلاق المداخل بين مناطقها ومناطق النظام من جهة حي طي، في ظل مخاوف من أن تقوم "قسد" بفرض حصار جديد على المربع الأمني في المدينة.

اقرأ أيضاً.. برعاية روسيا.. اتفاق لـ فك الحصار عن نظام الأسد في الحسكة

وأوضح المصدر أن الهجوم لم يسفر عن سقوط إصابات، كما أن أسبابه غير معروفة حتى الآن.

يذكر أن "قسد" وروسيا توصلتا إلى اتفاق يُحظَر بموجبه تحرك قوات نظام الأسد في كل من الحسكة والقامشلي شرقي سوريا، إلا بإذن ومرافقة من عناصر "قسد".

اقرأ أيضاً.. قوات النظام تعتقل 9 أشخاص في حملة اعتقالات بالحسكة

وجاء الاتفاق بعد توتر كبير بين قوات الأسد و"قسد" في المنطقة، منذ مطلع كانون الثاني الماضي، تخلله اعتقالات متبادلة وحصار فرضته قوات سوريا الديمقراطية على قوات النظام، ما دفع روسيا إلى التدخل وإنهاء النزاع.