ميليشيا "الحرس الثوري" تُنهي الخلاف بين "الحشد الشعبي" والدفاع الوطني" بالبوكمال

تاريخ النشر: 17.04.2022 | 18:32 دمشق

إسطنبول - خاص

قالت مصادر محلية في مدينة البوكمال لموقع تلفزيون سوريا، إن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، ضغطت على ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي كي تنهي الخلاف مع ميليشيا "الدفاع الوطني" في المدينة.

وقالت المصادر اليوم الأحد، إن "الحرس الثوري" طلب من عشيرة الجغايفة العاملة مع "الحشد الشعبي" دعوة عناصر "الدفاع الوطني" إلى وليمة إفطار اليوم.

وسيقيم أبناء عشيرة الجغايفة وجبة الإفطار في قرية الهري وسيقومون بدعوة قائد "الدفاع الوطني" عصام الفاضل بالإضافة إلى قيادات من "الحرس الثوري" الإيراني لإنهاء الخلاف بينهما.

وقبل نحو أسبوع، شهدت مدينة البوكمال، استنفارا أمنيا وصفته مصادر محلية بـ "الكبير"، إثر تعرض قائد ميليشيا "الدفاع الوطني"، عصام الفاضل، لإطلاق نار من ميليشيات موالية لإيران.

المصادر قالت، حينئذ، لموقع تلفزيون سوريا، إن عناصر من ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي، أطلقت النار على الفاضل في المدينة.

وينتمي هؤلاء العناصر التابعون للحشد إلى عشيرة الجغايفة في البوكمال، وقد وقعت العملية في دوار المصرية وسط المدينة.

وأوضحت المصادر أن العناصر أطلقوا عدة رصاصات باتجاه الفاضل، ما أدى إلى إصابته إصابة بليغة، أسعف على أثرها إلى مدينة دير الزور.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار